ارتفعت الأسهم إلى مستويات جديدة خلال موسم الأرباح: 

إليك أفضل الشركات التي يجب مراقبتها عن كثب  

  

بدءاً من الشهر القياسي لشركة تسلا وحتى عدم تلبية أمازون لتوقعات السوق، نلقي نظرة اليوم على أفضل وأسوء الشركات أداءً خلال موسم الأرباح هذا. 

 

    ارتفعت الأسهم إلى مستويات جديدة خلال موسم الأرباح:  إليك أفضل الشركات التي يجب مراقبتها عن كثب  

 

لقد كان شهراً رائعاً لتداول العلامات التجارية حيث قفزت الأسهم إلى مستويات عالية جديدة في أكتوبر ؛ وسجل مؤشر أس أند بي 500 أفضل شهر له في العام حتى الآن. 

 فبعد الهدوء الذي شهده شهر سبتمبر ، انتعشت الأسهم من خلال الأرباح القياسية وزيادة الرغبة في المخاطرة حيث أعلنت بعض أكبر الشركات في العالم عن أرباحها الفصلية في أكتوبر 2021. 

 ووفقاً لمؤشر النمو راسل 1000 “Russell 1000 Growth “، نمت أسهم الشركات الكبيرة بنسبة 8.4% ، وارتفعت أسهم القيمة بنسبة 5.1% ، وارتفعت أسهم الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر بنسبة 4.2و2.2% على التوالي. 

 

وها نحن قد قطعنا نصف الطريق خلال موسم أرباح الربع الثاني حيث أصدرت أكثر من 55% من شركات مؤشر أس أند بي 500 تقارير أرباحها حتى الآن ، فقد شهدنا أرباحاً إيجابية بنسبة 82% ، مع تجاوز متوسط ​​توقعات السوق بنسبة 9.7%. 

 

وبعض أفضل الشركات أداءً في السوق كانت شركتي تسلا ونيتفليكس اللتان حققتا أرباحاً ربع سنوية كبيرة. وتجدر الإشارة إلى أن شركتي فيسبوك وأمازون فشلتا في تجاوز توقعات السوق ، مما أدى إلى انخفاض أسعار أسهمهما. 

 

يشاركنا فريد رزاق كبير استراتيجيي التداول لدى سي إم تريدينج، بعض أفكاره حول موسم الأرباح حتى الآن. 

   

 

أمازون 

 

بلغت مبيعات أمازون 110 مليار دولار مقابل 111 مليار دولار متوقعة ، مخالفة بذلك التوقعات. حيث تسببت عودة الجميع إلى الشراء من المتاجر الفعلية في الوقت الحالي إلى تقليص بعض إيرادات أمازونوالإيرادات هي ما تجنيه الشركة من أموال، لكن وعلى الرغم من عدم تلبية أمازون للتوقعات، لا تزال هناك خدمات أخرى (مثل الحلول المستندة إلى النظم السحابية) التي تقدمها الشركة والتي تبقيها قائمة. لذا ، فيما يتعلق بأمازون ، فهي لا تنمو بالقدر الذي كنا نظن أنها ستنمو بهإلا أنها لا تزال أكبر شركة في العالم ، لذا فهي مسألة وقت فقط لنعرف إذا ما كانت هذه دورة معينة تمر بها وما إذا كنا سنعود إلى حقبة ما قبل جائحة كوفيد – 19. في الواقع لقد تخطينا إلى حد كبير جائحة كوفيد -19 الآن في معظم أنحاء العالم حيث تعمل أمازونوأود أن أرى كيف سينعكس ذلك في الشهرين أو الثلاثة القادمة. أملين عدم وجود متحورات جديدة من فايروس كرونا يمكن أن يعيدنا إلى الركود. 

 

أبل 

 

فيما يتعلق بشركة أبل، نمت إيراداتها وتجاوزت المبيعات على أساس سنوي نسبة 29% ، وهذا يمثل ارتفاعاً حاداً في عائدات مبيعات منتجات أبل. لكن السؤال الوحيد الذي نفكر فيه الآن ونحن على أعتاب الربع الأخير، كيف ستؤثر عمليات الشحن على أداء أبل – وإذا ما كانت عمليات الشحن ستتأخر ، فهل سيؤثر ذلك على الإيرادات؟ 

سيتأثر الجميع بالطلبات الجديدة كما هو الحال دائماً بين فترة عيد الشكر (أكتوبر) وعيد الميلاد (ديسمبر) ، والتي تعد تاريخياً أقوى فترة مبيعات خلال العام. بالنسبة لمعظم هذه الشركات ، وسيكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كانت ستواجه مشكلات في التوزيع وما إذا كان ذلك سيؤثر على المبيعات ، وهو ما يحدث تاريخياً. 

تعتبر الخدمات اللوجستية أمراً يجب مراعاته ، لكن أبل بشكل عام لا تزال شركة قوية بشكل غير عادي. صلبة جداًفهي في تطور مستمر وتزداد مبيعاتها بشكل كبير. 

 

فيسبوك 

 

تواجه فيسبوك بعض مشكلات مكافحة الاحتكار الرئيسية ، لذلك لا علاقة لما تقوم به من مبيعات . نحن بحاجة إلى النظر في كيفية تعامل الحكومات المركزية في جميع أنحاء العالم مع فيسبوك للمضي قدماً وما إذا كانت ستسمح للشركة بالحفاظ على نفسها. أو ربما سيقومون بتفكيكها ، لذا فإن الإعلان الأخير عن تغير اسم الشركة إلى ميتا سيكون ذا أهمية كبيرة للمستثمرين. 

ومن الأمور الأخرى التي تواجهها فيسبوك هو ما إذا كانت قادرة على طرح عملتها المشفرة. هذه كلها أشياء سيتعين على فيسبوك مواجهتها. بشكل عام ، ليست المشكلات المالية هي التي تؤثر على الشركة، بل المشكلات التنظيمية ، وهذا ينعكس بطبيعة الحال على سعر سهمها. 

 

تسلا 

 

تسلا هي الرابح الأكبر في سوق السيارات وهذا لأنهم يأخذون حصة السوق من المنافسين. ليس الأمر أن الأسواق رائعة وأن كل شيء يسير على ما يرام ، لكن الأمر يتعلق فقط بأنهم يأخذون حصة أكبر في السوق من منافسيهم. 

فقد زادت عائداتها بشكل كبير ، لذا السؤال المهم هو :هل ستصبح تسلا مثل جنرال موتورز (GM) أو كبيرة مثل جنرال موتورز في أوجها؟ ومع ذلك ، تسلا الآن في طريق عدواني للغاية للحصول على حصة كبيرة من السوق من منافسيها. في هذه الصناعة.. لذا ، فإن الرابح الأكبر ، في موسم الأرباح هو تسلا، ومن الممتع مراقبتها عن كثب لمعرفة كيف ستمضي قدماً. 

 

تداول سهم تسلا اليوم 

  

الأسواق على المدى القريب  

 

بالنسبة للمتداولين ، من الأفضل أن يكون نهجهم مرتكزاً على الأسهم الفردية ؛ والتركيز على شركات وعلامات تجارية معينة ، وليس السوق بأكملهلا أرى الأشياء تسير بشكل منهجي للأعلى أو للأسفل. أرى الأشياء تسير بشكل فردي في اتجاهات مختلفة. ستستقر الأسواق في هذه المناطق ، ربما في حدود 1002 ألف نقطة على الأكثر ، نظراً لأن أعمال بعض الشركات لا تسير بشكل جيد. 

 

معظم الناس سيتجهون نحو الأسهم الفردية فقط. انظر إلى ما هو خاطئ ، انظر إلى ما هو غير قوي. وعندما ترتفع الأسواق ، خذ الأسواق القوية وعندما تنخفض الأسواق ، خذ الأسواق الضعيفة. أعتقد أن هذه ستكون القاعدة العامة في الوقت الحالي. 

 

كيفية تداول موسم الأرباح بالطريقة السهلة 

 

  1. استخدم التقويم الاقتصادي الخاص بنا
  2. قم بالإيداع 
  3. ابدأالتداول! 

 

خطوات بسيطة وسهلة للتعرف على أسهم الشركات التي يجب شراؤها قبل إصدار تقارير أرباحها ، حتى تتمكن من التداول بذكاء ولتعزيز رحلتك في التداول! 

 

 

اكتشف المزيد من الفرص مع وسيط حائز على جوائز. انضم إلى سي إم تريدينج اليوم، الوسيط الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط. 

 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر