الإيثريوم تحت الأضواء ما هي التوقعات لثاني أكبر عملة مشفرة في عام 2021 

 

 

تتراجع هيمنة البيتكوين على القيمة السوقية الإجمالية للعملات المشفرة حيث وصل منافسها التالي الإيثريوم إلى أكثر من 3000 دولار، مما يشير إلى وجود أكثر من منافس واحد بين الرموز المشفرة مع تطور القطاع. 

 

 

 

 

لا تزال بيتكوين أكبر عملة مشفرة وتمثل حوالي 46٪ من إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة البالغة 2.3 تريليون دولار، بانخفاض عن 70٪ تقريباً في بداية العام، لكن الزخم في الرموز الأخرى يجذب اهتماماً متزايداً، مثل إيثر، الذي اخترق 3000 دولار لأول مرة يوم الاثنين 3 مايو بعد أن تضاعف أربع مرات هذا العام. وتصل نسبة إيثر في المرتبة الثانية إلى 15٪. وضاعفت مجموعة أخرى من خارج فئة النخبة الأعلى مرتبة حصتها في السوق خلال الفترة نفسها لتصل إلى 36٪. 

يعكس التوزيع الحالي للحصة السوقية أيضاً الهزة التي وقعت في قطاع العملات المشفَّرة في أبريل. إذ لم تسترد بيتكوين كل ما فقدته بعد هبوطها من أعلى سعر سجَّلته منتصف أبريل، والبالغ 64870 دولار تقريباً. 

وكان إدراج شركة “كوين بيس غلوبال Coinbase Global في الولايات المتحدة في الشهر الماضي أحدث علامة على كيفية تقبُّل المزيد من المستثمرين للقطاع، برغم المخاطر الناجمة عن المستويات العالية من التقلُّبات والتوسُّع في التدقيق التنظيمي. 

 

ماهي عملة إيثريوم المشفرة؟ 

الإيثريوم هو منصة لا مركزية عامة مفتوحة المصدر تعمل من خلال تقنية سلسلة الكتل ” بلوك تشاين وتقدم العقود الذكية smart contract من خلال شبكة دولية من العُقد العامة، ويصدر عنها عملة مشفرة تدعى إيثر” والتي يتم تداولها بين الحسابات كتعويض المشاركين في عمليات حوسبة تلك العقود على الشبكة، ولها آلية تسعير داخلية خاصة تسمى “الغاز” GAS 

اقترح الإيثريوم في أواخر عام 2013 بواسطة المبرمج فيتاليك بوتيرين. وتم تمويل تطويره بواسطة الجماهير على الانترنت خلال يوليو-أغسطس 2014. وبدأ تشغيل المنصة في 30 يوليو 2015.  

الإيثريوم هي ثاني أكبر عملة مشفرة بعد البيتكوين. ولا تزال قيمتها السوقية البالغة 321 مليار دولار أقل بكثير من عملة البيتكوين عند 1 تريليون دولار، مما يعكس هيمنة أول عملة مشفرة. وهناك 115.67 مليون عملة إيثر متداولة حالياً، مقارنة بـ 18.7 مليون بيتكوين. 

 

 الفرق بين الإيثريوم والبيتكوين 

  1. الإيثريوم لم تنشأ لتحل محل العملات: نشأت البيتكوين باعتبارها صورة بديلة من صور الدفع، ولكن الإيثريوم نشأت بصورة أساسية لتخدم مُستخدمي المنصة، لتوفير محفظة إيثريوم يتم استخدامها مع التطبيقات التي يُطورونها. 
  1. معروض الإيثريوم لا نهائي: على الرغم من أن معروض البيتكوين محدود (حيث من المُقرر أن يتوقف خلال عام 2140)، فإن معروض الإيثريوم ليس له حد. 
  1. تعاملات الإثيريوم أسرع: تستغرق معاملة البيتكوين 10 دقائق تقريباً لإتمامها، ولكن تتم معاملات الإيثريوم خلال 15 ثانية تقريباً، الأمر الذي يُسهم كثيراً في سيولتها وتعرضها للتقلبات. 
  1. المُلكية: على الرغم من أن جميع عملات البيتكوين الموجودة قد أنشأها الأشخاص الأوائل المُهتمون بها، فإن إطلاق الإيثريوم قد شهد تمويلاً جماعياً، مما يعني أن مُعظم العملات تعود ملكيتها للأشخاص الذين قاموا بشرائها. ومن المتوقع أن يتحول ذلك التوازن لصالح صُناع الإيثريوم خلال خمسة أعوام. 

  

 

الإيثريوم تحت الأضواء  

تحتل إيثر حالياً دائرة الضوء. وتعدُّ ترقية سلسلة “بلوك تشاين” التابعة لـ إيثريوم إضافة إلى شعبية الشبكة للخدمات المالية، وعناصر العملات المشفَّرة من بين العوامل التي تمَّ ذكرها كسبب في ارتفاع قيمة الإيثريوم. 

برز نظام إيثريوم البيئي كخيار أول للمطورين الذين يطلقون تطبيقات التمويل اللامركزي (DeFI) ومبيعات العملات الرقمية غير القابلة للاستبدال (NFT)، على الرغم من وجود بعض التطبيقات الجديدة التي تتحول إلى سلاسل الكتل البديلة. 

 

أسباب ارتفاع سعر عملة الإيثريوم 

 

ارتفع سعر الإيثريوم بنسبة 189٪ منذ بداية العام وأكثر من 1.200٪ من العام الماضي لوقتنا الحاضر. 

وهناك العديد من الأسباب المحتملة التي تقف وراء الانفجار السعري لعملة الإيثريوم، من بينها: 

في بداية ديسمبر 2020، بدأت ترقية إيثريوم 2.0 وهو مصطلح يستخدم لوصف سلسلة من التحديثات المحتملة لـ إيثريوم لجعله نسخة أفضل وأكثر كفاءة ويتمتع بشروط أفضل، وجعله أسرع مما هو عليه الآن في نسخة إيثريوم. بحيث تتحول الشبكة من “خوارزمية إثبات العمل” (PoW) للتحقق من الكتل وتعدين العملات المعدنية إلى “خوارزمية إثبات الحصة” (PoS). 

 

كما تجدر الإشارة بأن هناك مشاعر صعودية واضحة تجاه الأسواق المالية عامة في الوقت الحالي. 

 

 

هل من الجيد الاستثمار في الإيثريوم؟ 

 

الاستثمار في إيثريوم هو استثمار في مستقبل التمويل. حيث تم وضع منصة العقود الذكية لتحل محل الواجهة الخلفية القديمة في وول ستريت وبدأت بالفعل في استبدال أسهم الشركة والسندات برموز مرتبطة بالعقود الذكية كجزء من معاملات تجارية معينة. 

 

ومن المتوقع أن يستمر سعر إيثريوم المستقبلي في الارتفاع على المدى الطويل. حيث صرح المستثمر الملياردير مارك كوبان في 6 أبريل أنه بعد الترقية أصبح يمتلك الآن إيثريوم “أكثر بكثير” من البيتكوين. 

وفي وقت سابق، قال كبير مسؤولي الإستراتيجية في شركة ” كوين شيرز أن “الطلب آخذ في التحول“، مع انتقال رأس المال من البيتكوين إلى الإثيريومففي الأسابيع الماضية، جذبت صناديق الإيثر والمنتجات الاستثمارية 34 مليون دولار، بينما خسرت صناديق البيتكوين 21 مليون دولار. 

 

ويعتقد راؤول بال، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لمجموعة “ريل فيجن“، أن الإيثريوم ستستمر في التفوق في الأداء. حيث توقع أن يرتفع سعر الإيثريوم من 3654 دولار في نهاية مايو إلى 6807 دولار في نهاية ديسمبر 2021، والذروة عند 13.130 دولار في أغسطس 2022، ثم ينخفض مرة أخرى إلى 9.960 دولار بنهاية عام 2022، 5.580 دولار بحلول ديسمبر 2023، و4.793 دولار بحلول ديسمبر 2024. 

 

 

 

طرق الاستثمار في الإيثريوم 

 

الشراء والاحتفاظ 

استراتيجية الشراء والاحتفاظ هي استراتيجية بسيطة، لكنها من أكثر الاستراتيجيات خطورة لسبب واحد: ألا وهو التقلب. يُعرف عالم التشفير بحركة أسعاره المتغيرة بقوة. على سبيل المثال، في 2019، ارتفع سعر الإيثريوم من 80 دولار إلى 380 دولار. وفي عام 2020، انخفض إلى 90 دولار. 

 

 

التداول 

بدلاً من الصمود في اتجاهات هبوطية قوية، يمكن للمتداولين الفوريين بيع الإيثريوم مقابل النقود ومنع الخسارة. ولكن لا توجد طريقة للاستفادة من هذه الاتجاهات الهبوطية على منصة فورية. 

سيحصل المتداولون الذين اشتروا الإيثريوم عند أدنى مستوى لعام 2019 وباعوا عند أعلى مستوى على ربح قدره 300 دولار. في قاع الخميس الأسود لعام 2020، كان بإمكان المتداولين الفوريين شراء الإيثريوم مرة أخرى مقابل 90 دولار، مع وجود 290 دولار متبقية من الأرباح. 

 

يتيح تداول المشتقات للمتداولين الاستفادة من التراجعات، مثلما يفعلون أثناء الاتجاهات الصعودية. من خلال فتح مركز طويل أو قصير، يمكن للمتداولين الربح بغض النظر عن الطريقة التي يتحول بها السوق. 

 

في مثال المشتقات، باستخدام العقود مقابل الفروقات التي تقدمها منصات تداول العملات المشفرة المتقدمة مثل سي إم تريدينج، كان من الممكن أن يؤدي نفس الربح البالغ 290 دولار مع الرافعة المالية إلى كسب 29000 دولار بدلاً من ذلك. من الواضح تماماً لماذا الاعتماد على العقود مقابل الفروقات يتفوق على الاحتفاظ أو التداول الفوري في أي يوم من حيث إجمالي رأس المال المكتسب. ومع ذلك، فإن التداول ينطوي على مخاطر، لذا فإن استراتيجيات إدارة المخاطر أمر لا بد منه. 

 

كيف تستثمر في الإيثريوم؟ 

يعد الاستثمار في الإيثريوم أمراً سهلاً ولا يتطلب سوى بضع نقرات على منصة آمنة وحاصلة على جوائز عالمية مثل سي إم تريدينج مع شروط تداول استثنائية ورافعة مالية لتحقيق أكبر ربح ممكن. سجّل اليوم واستمتع بتداول العملات المشفرة.