الاستثمار في الأسهم أصبح أسهلدليل شامل أعددناه خصيصاً لتستثمر بذكاء 

 إذا كنت مستعداً لبدء الاستثمار في سوق الأسهم، ولكنك غير متأكد من الخطوات الأولى التي يجب اتخاذها عند الاستثمار في الأسهم، فأنت في المكان الصحيح. 

 

الاستثمار في الأسهم أصبح أسهل: دليل شامل أعددناه خصيصاً لتستثمر بذكاء 

 

 

قد يفاجئك أن تعلم أن استثمار 10000 دولار في مؤشر S&P 500 قبل 50 عاماً سيكون بقيمة 1.3 مليون دولار تقريباً اليوم. وهذا دليل على أن الاستثمار في الأسهم، عندما يتم بشكل جيد وصحيح، هو من بين أكثر الطرق فعالية لبناء ثروة طويلة الأجل. وهدفنا هنا ارشادك إلى الطريقة الصحيحة للاستثمار في الأسهم. 

 

لذلك إليك هذا الدليل التفصيلي الذي يتضمن الخطوات التي يجب اتباعها للاستثمار الأموال في سوق الأسهم بطريقة صحيحة. 

 

  1. حدد نهج الاستثمار الخاص بك   

 

أول شيء يجب مراعاته هو كيفية البدء في الاستثمار في الأسهم. فقد يختار بعض المستثمرين شراء الأسهم الفردية، بينما يميل آخرون إلى اعتماد نهج أقل نشاطاً. وهذا ما سيقودنا للتطرق إلى: 

 

الطرق المختلفة للاستثمار في البورصة 

 

الأسهم الفردية: يمكنك الاستثمار في الأسهم الفردية – وذلك فقط – إذا كان لديك الوقت والرغبة في إجراء أبحاث شاملة وتقييم الأسهم بشكل مستمر. إذا كانت هذه الشروط تنطبق عليك، عندها فنحن نشجعك على القيام بذلك. 
حيث من الممكن للمستثمر الذكي والصبور التغلب على السوق بمرور الوقت. من ناحية أخرى، إذا كانت أشياء مثل تقارير الأرباح الفصلية والحسابات الرياضية المعتدلة لا تبدو جذابة، فلا حرج على الإطلاق في اتباع نهج أكثر سلبية. 

صناديق المؤشرات: بالإضافة إلى شراء الأسهم الفردية، يمكنك اختيار الاستثمار في صناديق المؤشرات، التي تتعقب مؤشرات الأسهم مثل S&P 500. عندما يتعلق الأمر بالصناديق المدارة بشكل نشط مقابل الصناديق المدارة بشكل سلبي، فإننا نفضل بشكل عام الخيار الأخير (على الرغم من وجود استثناءات بالتأكيد). عادةً ما يكون لصناديق المؤشرات تكاليف أقل بشكل كبير وهي مضمونة فعلياً لمطابقة الأداء طويل الأجل لمؤشراتها الأساسية. فعلى سبيل المثال، أنتج S&P 500 بمرور الوقت عوائد إجمالية تبلغ حوالي 10سنوياً، ويمكن لأداء مثل هذا بناء ثروة كبيرة بمرور الوقت. 

المستشارون الآليون: هناك خيار آخر انتشر بشكل كبير في السنوات الأخيرة وهو المستشار الآلي robo-advisor. وهو عبارة عن وسيط يستثمر أموالك بشكل أساسي نيابة عنك في محفظة من صناديق المؤشرات المناسبة لعمرك وتحمل المخاطر وأهداف الاستثمار.  

 

2.قرر مقدار المبلغ الذي تريد الاستثمار به في الأسهم 

 

أولاً، دعنا نتحدث عن الأموال التي لا يجب أن تستثمرها في الأسهم. سوق الأوراق المالية ليس مكاناً للمال الذي قد تحتاجه في غضون السنوات الخمس المقبلة، على الأقل. 

في حين أن سوق الأسهم سيرتفع بشكل شبه مؤكد على المدى الطويل، إلا أن هناك قدراً كبيراً من عدم اليقين في أسعار الأسهم على المدى القصير – في الواقع، فإن الانخفاض بنسبة 20% في أي عام معين ليس بالأمر غير المعتاد. ففي عام 2020 خلال وباء كوفيد –19، انخفض السوق بأكثر من 40% وانتعش إلى أعلى مستوى له على الإطلاق في غضون بضعة أشهر. 

 

توزيع الأصول 

 

أما الآن فدعنا نتحدث عما يجب فعله بأموالك القابلة للاستثمار – أي الأموال التي لن تحتاجها على الأرجح في غضون السنوات الخمس المقبلة. يُعرف هذا المفهوم باسم تخصيص الأصول، وهناك بعض العوامل التي تلعب دوراً هاماً هنا. ويعتبر عمرك أحد الاعتبارات الرئيسية، وكذلك تحملك للمخاطر وأهدافك الاستثمارية. 

 

لنبدأ بعمرك. الفكرة العامة هي أنه مع تقدمك في السن، تصبح الأسهم تدريجياً مكاناً غير مرغوب فيه للاحتفاظ بأموالك. أما إذا كنت شاباً، فأمامك عقود من الزمن لتتخطى أي تقلبات في السوق. 

 

وإليك القاعدة العامة السريعة التي يمكن أن تساعدك في إنشاء تخصيص الأصول. خذ عمرك واطرحه من 110. هذه هي النسبة التقريبية لأموالك القابلة للاستثمار التي يجب أن تكون في الأسهم (وهذا يشمل الصناديق المشتركة وصناديق الاستثمار المتداولة التي تعتمد على الأسهم). يجب أن يكون الباقي في استثمارات ذات دخل ثابت مثل السندات. يمكنك بعد ذلك تعديل هذه النسبة بالزيادة أو النقصان حسب تحملك للمخاطر. 

 

على سبيل المثال، لنفترض أنك تبلغ من العمر 40 عاماً. تشير هذه القاعدة إلى أن 70% من أموالك القابلة للاستثمار يجب أن تكون في الأسهم، مع 30% الأخرى في الدخل الثابت. إذا كنت مجازفاً أكثر أو تخطط للعمل بعد سن التقاعد النموذجي، فقد ترغب في تحويل هذه النسبة لصالح الأسهم. من ناحية أخرى، إذا كنت لا تحب التقلبات الكبيرة في محفظتك، فقد ترغب في تعديلها في الاتجاه الآخر. 

 

  1. افتح حساب استثماري 

 

كل النصائح حول الاستثمار في الأسهم للمبتدئين لا تفيدك كثيراً إذا لم يكن لديك أي طريقة لشراء الأسهم بالفعل. للقيام بذلك، ستحتاج إلى نوع متخصص من الحسابات يسمى حساب الوساطة. 

 

يتم تقديم هذه الحسابات من قبل شركات مثل سي إم تريدينج . وعادة ما يكون فتح حساب مع وسيط مالي عملية سريعة تستغرق دقائق فقط. ويمكنك بسهولة تمويل حسابك عن طريق التحويل البنكي أو عن طريق التحويل الإلكتروني أو بطاقات الائتمان . 

 

يعد فتح حساب لدى وسيط مالي أمراً سهلاً بشكل عام، ولكن يجب مراعاة بعض الأشياء قبل اختيار وسيط معين: 

 

نوع الحساب 

أولاً، حدد نوع الحساب الذي تحتاجه. بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يحاولون فقط تعلم الاستثمار في سوق الأوراق المالية، فإن هذا يعني اختيار الحساب الأكثر شعبية. 

حيث يسمح لك هذا النوع من الحسابات بشراء الأسهم والصناديق المشتركة وصناديق الاستثمار المتداولة. وغيرها من الأصول الأخرى القابلة للتداول بالتأكيد. 

 

قارن التكاليف والميزات 

تتفاوت عمولات التداول بين وسيط مالي وآخر، فبعض الشركات مثل سي إم تريدينج لا تتقاضى أي عمولة على الإطلاق ، وتتفاوت كذلك الميزات أو الخدمات التي يقدمونها مثل الأدوات التعليمية، وتحليلات الأسواق، والتوصيات اليومية، وتتفاوت كذلك الأصول التي تقدمها هذه الشركات للتداول بها. 

وهناك أيضاً سهولة الاستخدام ووظائف منصة التداول. حيث توفر بعض شركات الوساطة حساباً تجريبياً يسمح لك بتجربة التداول بأموال وهمية بالطبع حتى تعتاد على استخدام المنصة وتعتاد كذلك على فتح وإغلاق المراكز. 

 

4. اختر الأسهم  

 

الآن وقد أجبنا على سؤال حول كيفية شراء الأسهم، عليك الآن اختيار الأسهم بطريقة مناسبة لأفكارك الاستثمارية ولخططك المستقبلية، لذلك إليك بعض المفاهيم المهمة التي يجب اتباعها قبل البدء. 

 

 

تنويع المحفظة الاستثمارية فكرة جيدة، وذلك يعني أن يكون لديك مجموعة متنوعة من أنواع الشركات المختلفة في محفظتك. ومع ذلك، فلا تبالغ في التنويع، والتزم بالأعمال التي تفهمها – وإذا تبين أنك جيد (أو مرتاح) في تقييم نوع معين من الأسهم، فلا حرج في اعتماد صناعة واحدة تشكل جزءاً كبيراً نسبياً من محفظتك. 

 

قد يبدو شراء الأسهم عالية النمو طريقة رائعة لبناء الثروة (وهي بالتأكيد يمكن أن تكون كذلك لكننا ننصحك بالتروي في شراء هذه الأسهم حتى تصبح أكثر خبرة. فمن الحكمة إنشاء “قاعدة” قوية وراسخة لمحفظتك الاستثمارية. 

 

  1. واصل الاستثمار

 

إليك أحد أكبر أسرار الاستثمار، من المستثمر الأكثر نجاحاً على الإطلاق وارين بافيت الذي قال: ” لا تحتاج إلى القيام بأشياء غير عادية للحصول على نتائج غير عادية“.  

فالطريقة الأكثر ضماناً لكسب المال في سوق الأوراق المالية هي شراء أسهم الشركات الكبرى بأسعار معقولة والاحتفاظ بالأسهم طالما ظلت الأعمال كبيرة (أو حتى تحتاج إلى المال). إذا قمت بذلك، فسوف تواجه بعض التقلبات على طول الطريق، ولكن بمرور الوقت ستحقق عوائد استثمار ممتازة. 

 

 

اكتشف المزيد من الفرص مع وسيط حائز على جوائز. انضم إلى سي إم تريدينج اليوم، الوسيط الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط. 

 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر