تداول الأسهم : كل ما تريد معرفته لتبدأ تداول الأسهم بالشكل الصحيح 

 تداول الأسهم هو شكل من أشكال الاستثمار الذي يعطي الأولوية للأرباح قصيرة الأجل على حساب المكاسب طويلة الأجل.  

تداول الأسهم : كل ما تريد معرفته لتبدأ تداول الأسهم بالشكل الصحيح 

ما هو تداول الأسهم؟ 

 

يشتري المتداولون الأسهم ويبيعونها للاستفادة من تقلبات الأسعار اليومية. يراهن هؤلاء المتداولون على المدى القصير على أنهم يستطيعون جني بضع دولارات في الدقيقة، أو الساعة، أو اليوم، أو الشهر التالي، بدلاً من شراء أسهم في شركة ممتازة للاحتفاظ بها لسنوات أو حتى عقود. 

 

أنواع تداول الأسهم  

 

هناك نوعان رئيسيان من تداول الأسهم: 

 

  1. التداول النشط هو ما يفعله المستثمر الذي يجري 10 صفقات أو أكثر شهرياًوعادةً ما يستخدم إستراتيجية تعتمد بشكل كبير على توقيت السوق، في محاولة للاستفادة من الأحداث قصيرة المدى (على مستوى الشركة أو بناءً على تقلبات السوق) لجني الأرباح في الأسابيع أو الأشهر القادمة. 

 

  1. التداول اليومي هو الإستراتيجية التي يستخدمها المستثمرون عبر شراء الأسهم وبيعها وإغلاق مراكزهم على نفس الأسهم في يوم تداول واحدالهدف من التداول اليومي هو جني بضع دولارات في الدقائق أو الساعات أو الأيام القليلة القادمة بناءً على تقلبات الأسعار اليومية 

 

ما هي الأسهم ؟ 

 

الأسهم أو المعروفة أيضاً باسم “حقوق الملكية” للشركة، هي أداة مالية تمثل الملكية في شركة ما وتمثل مطالبة متناسبة بأصولها (ما تمتلكه) والأرباح (ما تحققه من أرباح). 

تعني ملكية الأسهم أن المساهم يمتلك شريحة من الشركة مساوية لعدد الأسهم المملوكة كنسبة من إجمالي الأسهم القائمة للشركة. على سبيل المثال، الفرد أو الكيان الذي يمتلك 100000 سهم في شركة بمليون سهم قائم سيكون لديه حصة ملكية بنسبة 10 % فيها. معظم الشركات لديها أسهم قائمة تصل إلى الملايين أو المليارات. 

 

أنواع الأسهم  

 

في حين أن هناك نوعين رئيسيين من الأسهم – العادية والممتازة – فإن مصطلح “الأسهم” يعد مرادفاً للأسهم العادية، حيث إن قيمتها السوقية المجمعة وأحجام التداول فيها أكبر بكثير من الأسهم الممتازة. 

الفرق الرئيسي بين الاثنين هو أن الأسهم العادية عادة ما تحمل حقوق التصويت التي تمكن المساهم العادي من أن يكون له رأي في اجتماعات الشركات (مثل الاجتماع العام السنوي أو الجمعية العامة العادية) – في مسائل مثل انتخاب مجلس الإدارة أو تعيين المدققين حيث يتم التصويت عليها – بينما لا تتمتع الأسهم الممتازة عموماً بحقوق التصويت. وتمت تسمية الأسهم الممتازة بهذا الاسم لأنها تتمتع بتفضيل على الأسهم العادية في الشركة لتلقي توزيعات الأرباح وكذلك الأصول في حالة التصفية. 

 

لماذا تصدر الشركة الأسهم 

 

من المحتمل أن تكون بدايات الشركات العملاقة اليوم، كيان خاص صغير أطلقه مؤسس صاحب رؤية قبل بضعة عقود. 
مثل ” جاك ما ” مؤسس ” علي بابا” الذي احتضن شركته في البدء في شقته في مدينة “هانغتشو” في الصين عام 1999. حيث ما لبثت هذه الشركة أن أصبحت من بين أكبر الشركات في العالم في غضون عقدين من الزمن. 

ومع ذلك، فإن النمو بهذه الوتيرة المحمومة يتطلب الوصول إلى كمية هائلة من رأس المال. من أجل الانتقال من فكرة تبناها رائد الأعمال إلى شركة تشغيل، يحتاج إلى استئجار مكتب أو مصنع، وتوظيف موظفين، وشراء المعدات والمواد الخام ، وإنشاء شبكة مبيعات وتوزيع ، من بين أمور أخرى . تتطلب هذه الموارد مبالغ كبيرة من رأس المال، اعتماداً على حجم ونطاق بدء الأعمال التجارية. 

 

إدراج الأسهم 

 

عندما تقوم الشركة بتأسيس نفسها، فقد تحتاج إلى الوصول إلى مبالغ أكبر بكثير من رأس المال مما يمكن أن تحصل عليه من العمليات الجارية أو من قرض بنكي تقليدي. لذلك تقوم بإدراج الأسهم عن طريق بيع الأسهم للجمهور من خلال طرح عام أولي (IPO). هذا يغير حالة الشركة من شركة خاصة يمتلكها عدد قليل من المساهمين إلى شركة مساهمة عامة يُحتفظ بأسهمها من قبل العديد من أفراد الجمهور العام. ويوفر الاكتتاب العام أيضاً للمستثمرين الأوائل في الشركة فرصة لسحب جزء من حصتهم، وغالباً ما يجنون مكافآت كبيرة في هذه العملية. 

بمجرد إدراج أسهم الشركة في البورصة وبدء التداول فيها، سيتقلب سعر هذه الأسهم حيث يقوم المستثمرون والمتداولون بتقييم وإعادة تقييم قيمتها الجوهرية. هناك العديد من النسب والمقاييس المختلفة التي يمكن استخدامها لتقييم الأسهم، ومن المحتمل أن يكون المقياس الأكثر شيوعاً هو نسبة السعر / الأرباح (أو PE). ويميل تحليل الأسهم أيضاً إلى الوقوع في أحد المعسكرين – التحليل الأساسي أو التحليل الفني. 

 

كيف يتم تحديد أسعار الأسهم 

 

يمكن تحديد أسعار الأسهم في سوق الأوراق المالية بعدة طرق، ولكن الطريقة الأكثر شيوعاً هي من خلال عملية المزاد حيث يقوم المشترون والبائعون بتقديم العطاءات والعروض للشراء أو البيع. العطاء هو السعر الذي يرغب شخص ما في الشراء به، والعرض (أو الطلب) هو السعر الذي يرغب الشخص في البيع به. عندما يتزامن العرض والطلب، يتم إجراء صفقة. 

 

كيفية تداول الأسهم 

 

إذا كنت تحاول تداول الأسهم للمرة الأولى، فاعلم أن أفضل خدمة لمعظم المستثمرين هي إبقاء الأمور بسيطة والاستثمار في مزيج متنوع من صناديق المؤشرات منخفضة التكلفة لتحقيق أداء متفوق على المدى الطويل – وهذا هو المفتاح -. 

ومع ذلك، فإن الخطوات اللازمة لتداول الأسهم لا تتعدى خمس خطوات: 

 

  1. افتح حساب وساطة

يتطلب تداول الأسهم تمويل حساب الوساطة – نوع معين من الحسابات مصمم للاحتفاظ بالاستثمارات – إذا لم يكن لديك حساب بالفعل، يمكنك فتح حساب مع وسيط مالي موثوق عبر الإنترنت مثل سي إم تريدينج في بضع دقائق.  

 

  1. حددميزانية تداول الأسهم 

حتى إذا وجدت موهبة في تداول الأسهم، فإن تخصيص أكثر من 10% من محفظتك للأسهم الفردية يمكن أن يعرض مدخراتك إلى الكثير من التقلبات. لكن هذه ليست القاعدة الوحيدة لإدارة المخاطر. لكن يجب عليك أيضاً الاستثمار فقط بالمبلغ الذي يمكنك تحمل خسارته، ولا تستخدم الأموال المخصصة للمصاريف قصيرة الأجل التي يجب دفعها مثل الدفعة الأولى. 

 

  1. تعلم كيفية استخدام أوامر السوق والأوامر المحددة

بمجرد أن يكون لديك حساب لدى وسيط تداول موثوق وميزانية خاصة، يمكنك استخدام منصة التداول الخاصة بالوسيط لبدء صفقات الأسهم التي ترغب بها. سيتم تقديم العديد من أنواع الأوامر لك، والتي ترشدك إلى كيفية سير تداولاتكوأكثر هذه الأوامر شيوعاً: 

أمر السوق هو النوع الأساسي من أوامر تداول الأسهم.  حيثيقوم المتداول بشراء أو بيع أداة على الفور، دون تأخير وبسعرها الحالي أو أقرب سعر متاح. 
يشير سعر الطلب إلى أقل مبلغ يقبله البائعون مقابل ورقة مالية معينةوفى الوقت نفسه، يظهر سعر العرض أعلى سعر سيدفعه المشترون للسهم أو الأداة المالية. ونشير إلى الفرق بينهما على أنه فرق سعر العرض/الطلب   ويعرف أيضاً بمفهوم السبريدكلما كان الفارق أكبر، كان السوق أكثر صحة. 

 

تعمل أوامر التداول المحددة أو الأوامر المعلقة على السماح للمتداولين بالشراء أو البيع للأصل المتداول بسعر محدد. ومع ذلك، فإنها لا تضمن التوقيت الدقيق لتنفيذ الأمر. حيث إنه عند وضع أمر محدد، يجب عليك تعيين الحد الأقصى والحد الأدنى للسعر الذي ترغب في الشراء أو البيع به. يتم تنفيذ أوامر الحد فقط عندما تصل إلى مستويات الأسعار المحددة مسبقاً. إذا لم يصل السعر إلى المستوى المحدد، فلن يتم تنفيذ الأمر المحدد. 

يعتمد الوقت الذي قد تضطر فيه إلى الانتظار حتى يتم تنفيذ أمر التداول المحدد على عدة عوامل. تشمل هذه العوامل الموضع الذي تحدد فيه الأمر، والفرق بين سعر العرض والطلب، ومدى تقلب الأداة المالية المتداولة، ووضع السوق الحالي، وما إلى ذلك. 

تُعرف الأوامر المحددة أيضاً باسم الأوامر المعلقة لأنها قد تُترك دون تنفيذ لفترة طويلة أو حتى الإلغاء. 

 

  1. 4.تدربفي حساب تداول افتراضي 

لا يوجد شيء أفضل من الخبرة العملية منخفضة الضغط، والتي يمكن للمستثمرين الحصول عليها من خلال أدوات التداول الافتراضية التي يقدمها العديد من وسطاء الأسهم عبر الإنترنت. يتيح التداول الافتراضي للعملاء اختبار فطنة التداول الخاصة بهم وإنشاء سجل حافل قبل وضع دولارات حقيقية على المحك. 

 

  1. قم بقياس عائداتك 

هذه نصيحة أساسية لجميع أنواع المستثمرين – وليس فقط للمستثمرين النشطين. الهدف الأساسي لاختيار الأسهم هو أن تكون متقدماً على مؤشر مرجعي. مثل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (غالباً ما يستخدم كبديل لـ “السوق” أو مؤشر ناسداك المركب (لأولئك الذين يستثمرون بشكل أساسي في أسهم التكنولوجيا) أو مؤشرات أخرى أصغر تتكون من شركات على أساس الحجم والصناعة. 

يعد قياس النتائج أمراً أساسياً، وإذا كان المستثمر الجاد غير قادر على التفوق على المعيار (وهو أمر يكافح حتى المستثمرون المحترفون لتحقيقه فمن المنطقي من الناحية المالية الاستثمار في صندوق مشترك ذي مؤشر منخفض التكلفة أو ETF – وهي عبارة عن سلة من الأسهم التي يتوافق أدائها بشكل وثيق مع أداء أحد المؤشرات المعيارية. 

 

 

ابدأ رحلة التداول اليوم مع منصة سي إم تريدينج الرائدة والحاصلة على جوائز، وتمتع بشروط تداول استثنائية وأكثر من 150 أداة تداول. 

سجّل وابدأ التداول الآن 

 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر