التداول على منصّة COPYKAT

دمج الإيثريوم: تداول أكبر تحول في العملات المشفرة 

    

  • الانتقال من نظام اثبات العمل إلى نظام اثبات الحصة 
  • سيتم نقل البيانات الموجودة على الشبكة الرئيسية لإيثريوم إلى سلسلة “بيكون 
  • خفض استهلاك طاقة الأثير بنسبة 99.95٪ 

دمج الإيثريوم: تداول أكبر تحول في العملات المشفرة 

   

 

إذا كنت تبحث عن فرصة لتداول العملات المشفرة، فهذه هي؛ ستقوم ايثريوم (ETH، Ether) ، ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم، بترقية شبكة بلوك تشين الخاصة بها من نظام اثبات العمل “Proof-of-Work” إلى نظام اثبات الحصة “Proof-of-Stake” في سبتمبر 2022. 

 

قد يكون الدمج، كما تم تسميته، أحد أكبر التحولات في تاريخ العملات المشفرة. حيث ستخضع بلوك تشين لعملية ترقية رئيسية للبرنامج ستقلل فيها بشكل كبير من الطاقة اللازمة لإنشاء رموز رقمية جديدة وإجراء المعاملات. 

 

ابق على اطلاع على آخر أخبار السوق 

 

دعونا نلقي نظرة اليوم على عملية الدمج القادمة ونشارك بعض المعلومات القيمة لجميع متداولي العملات المشفرة. 

 

ما هو الدمج؟ 

 

الدمج هو أهم ترقية في تاريخ إثريوم والتي بدأت في وقت مبكر من يوم 6 سبتمبر. 

والترقية هي جزء من ترحيل ايثر الذي طال انتظاره من نظام “إثبات العمل” الحالي إلى نظام “إثبات الحصة”. حيث سيقلل الدمج من استهلاك الطاقة في ايثريوم بنسبة 99.95 ٪. 

ويعتقد مطورو إيثر أنه “مغير قواعد اللعبة” لشبكة بلوك تشين والعديد من منصات التشفير تتوق لرؤية أدائها أثناء العمل. 

وفقاً لـ ايثريوم: “يمثل الدمج انضمام طبقة التنفيذ الحالية من ايثريوم (الشبكة الرئيسية التي نستخدمها اليوم) مع طبقة إجماع إثبات الحصة الجديدة، سلسلة “بيكون”. فهي تلغي الحاجة إلى التعدين كثيف الطاقة وبدلاً من ذلك يؤمن الشبكة باستخدام ايثر المكدس. وهي خطوة مثيرة حقاً في تحقيق رؤية ايثريوم – المزيد من قابلية التوسع والأمان والاستدامة. 

 

استفد من تقلبات الأسعار – تداول اليوم 

 

ما هو الغرض من تحديث تطبيق إيثريوم؟ 

 

الغرض من التحديث هو إنشاء جسر بين سلسلة كتل إثبات العمل الحالية وسلسلة كتل إثبات الحصة القادمة من خلال السماح لمالكي إيثريوم بالبدء في إيداع إيثر في سلسلة “بيكون” (Beacon Chain) 

وسلسلة بيكونهي سلسلة الكتل الجديدة في قلب إيثريوم 2.0. مهمتها هي ضمان مزامنة البيانات بين جميع سلاسل الأجزاء (shard) (سلاسل الكتل المتوازية التي ستسمح بزيادة عدد المعاملات على إيثريوم 2.0). لتحقيق ذلك، تعتمد سلسلة بيكون على المدققين الذين يشاركون في إنشاء الكتل الجديدة والتحقق من صحتها. 

 

كيف ستغير عملية الدمج عملة الإثيريوم؟ 

 

سيؤدي الانتقال إلى نظام اثبات الحصة PoS من نظام اثبات العمل PoW إلى تغيير الطريقة التي يتحقق بها بلوكشين الإثيريوم من المعاملات، فبدلاً من استهلاك كميات كبيرة من قوة الحوسبة للتحقق من صحة الكتل الجديدة وإنشاءها، سيشارك المعدنون عملة ايثر الأصلية في الشبكة وبالتالي يقلل بشكل كبير من استهلاك الطاقة. 

فيما يتعلق بالنظام الحالي للإثيريوم، يتم وضع كتلة جديدة كل 13 ثانية، في هذه الثواني الـ 13 يقاتل كل عامل تعدين ليكون الشخص الذي ينهي الكتلة، وبالتالي فهذا ينطوي على تطبيق قوة الحوسبة وبالتالي يتطلب استهلاك كهرباء عالية، ومع ذلك، في النهاية فإن عامل تعدين واحد فقط هو الذي ينهي الكتلة ويتحقق من المعاملات، على الرغم من أن عمال التعدين الآخرين قد أنفقوا كمية هائلة من الطاقة على نفس الكتلة. 

فيما يتعلق بنظام بإثبات الحصة، يتم اختيار عامل تعدين واحد بشكل عشوائي لوضع اللمسات الأخيرة على الكتلة بناءً على مقدار واحد من إيثر المتراصة أو المتكدسة، لذلك لا يحاول أي طرف آخر إنهاء نفس الكتلة، مما يؤدي في النهاية إلى تقليل استهلاك طاقة الإثيريوم بحوالي 99.95%. 

سيعمل نظام اثبات الحصة الجديد أيضاً على تحسين اقتصاديات بلوك تشينالإثيريوم، حيث يصدر نظام اثبات العمل الحالي نحو 5.4 مليون عملة سنوياً، لكنها مع نظام اثبات الحصة سيتم اصدار حوالي 0.5 مليون عملة، سيؤدي ذلك إلى تقليل التضخم ويمكن أن يشهد انكماشاً في إيثر حيث سيتم حرق جزء من الرسوم لكل معاملة، مما يقلل من المعروض الكلي للعملة، ويمكن أن يكون لذلك تأثير على التنبؤ بسعر عملة الإيثيريوم. 

لن يكون للدمج أي تأثير آخر على حاملي الإيثر، ليس من المتوقع أن يؤثر ذلك على الرموز المميزة أو العقود الذكية التي تعمل على البلوك تشين، من المتوقع أن تعمل التطبيقات اللامركزية (dApps) كما كان من قبل. 

 

متى يحدث ذلك؟ 

 

ستكون هناك مرحلتان لإعلان دمج ايثريوم في سوق التشفير؛ المرحلة الأولى بيلاتريكس (6 سبتمبر) ، والمرحلة النهائية باريس من 10 إلى 20 سبتمبر. 

وتعمل بورصات العملات المشفرة الرئيسية، مثل Coinbase Global و Binance ، على إيقاف عمليات الإيداع والسحب من ايثر أثناء عملية الدمج. حيث لن يحتاج المتداولون إلى تغيير أي شيء باستخدام محافظهم الرقمية كجزء من الترقية، كما تدعي منصات التشفير. 

 

لماذا ترقية الأثير؟ 

 

من المقرر أن يتم دمج البلوك تشين الخاص بالاثريوم مع بلوك تشين منفصل، والمعروف باسم “إثبات الحصة”. حيث يدعي المطورون أنه سيغير بشكل جذري الطريقة التي تعالج بها الشبكة المعاملات وكيفية إنتاج الرموز المميزة الجديدة. 

 

تستهلك معظم سلاسل الكتل، بما في ذلك بيتكوين، أكبر عملة مشفرة في العالم، كميات كبيرة من الطاقة. نظراً لأن التشفير أصبح أكثر شيوعاً، يتم إنشاء خوادم ضخمة ومراكز أكبر لتعدين العملات الرقمية، مما يستهلك كميات متزايدة من الطاقة. بشكل عام، أثار هذا انتقادات كبيرة من المستثمرين والمدافعين عن البيئة، حيث لم يكن التشفير تاريخياً “صديقاً للبيئة“. 

 

كن متداولاً أفضل – انضم إلى ندواتنا عبر الإنترنت 

 

تعتبر التكاليف المرتفعة وأوقات المعاملات البطيئة، وفقاً للمطورين، من المشكلات الأساسية التي يواجهها متداولو التشفير مع شبكة ايثريوم. 

حيث يمكن أن تمهد الترقية الطريق لمزيد من تحديثات بلوك تشين ، مما يؤدي إلى معاملات أرخص. 

 

خطوة كبيرة للأثير    

 

يعتقد خبراء التشفير أن الدمج يمكن أن يكون علامة فارقة في قطاع التشفير الذي تبلغ قيمته 1 تريليون دولار بقيادة بيتكوين العملاق. 

يقول مطورو إيثر إن الترقية يمكن أن تجعل إيثريوم أكثر تفضيلاً مقارنة ببيتكوين المنافسة من حيث “السعر وسهولة الاستخدام“. 

ومن المأمول أن يتم استخدام تطبيقات إيثر على نطاق واسع قريباً. 

منذ يونيو 2022، ارتفع سعر إيثر بأكثر من 50٪ مقارنة بخسارة طفيفة لبيتكوين. 

 

كيف يعمل؟ 

 

قد لا تدرك ذلك لأن العملات المشفرة موجودة في عالم افتراضي، ولكن التحقق من الرموز الرقمية وتعدينها يستهلك ذلك الكثير من الطاقة. 

فعندما تريد تعدين أي عملة مشفرة، ستحتاج إلى جهاز حاسوب قوي ليتمكن من تشغيل برنامج لحل ألغاز التشفير المعقدة، حيث إنه سيتنافس مع مئات الآلاف من المعدنين حول العالم في محاولة لحل اللغز ذاته. والجهاز الذي يستطيع حل اللغز أولاً سيحصل على الحق في التحقق من صحة الكتلة “أي إضافة بيانات جديدة إلى البلوك تشينويُمنح مكافأة لذلك. حيث يحصل مُعدني عملة البيتكوين على 6.25 بيتكوين (129000 دولار) لكل كتلة يقومون بالتحقق منها، بينما يحصل معدني عملة الإيثيريوم على 2 إيثر (2400 دولار) بالإضافة إلى الرسوم التي يدفعها المستخدمون على كل معاملة (والتي يمكن أن تكون ضخمة). 

وهذا النظام يُطلق عليه اسم “إثبات العمل”، وهي الطريقة التي يعمل بها كل من بلوك تشين البيتكوين والإيثريوم، والأمر الهام في هذا النظام أنه يسمح لـ بلوك تشين بأن يكون لا مركزياً وآمناً في نفس الوقت. والجدير بالذكر أن كل بلوك تشين يحتاج إلى العمل على مورد نادر، وبالنسبة إلى سلاسل بلوك تشين لإثبات العمل، فإن هذا المورد هو الطاقة المطلوبة لتشغيل عملية التعدين. 

من ناحية أخرى، وعلى الرغم من أن عمليات الاحتيال والاختراق شائعة في مجال العملات المشفرة، إلا أنه لم يتم اختراق بلوكتشين البيتكوين ولا بلوكتشين الإيثيريوم نفسها في الماضي. ومع ذلك، الأمر الضار في هذه الآلية هو كمية التعقيد في الألغاز المطلوب حلها والمنافسة الشديدة التي تشهدها مع المعدنين الآخرين لحلها، والتي يترتب عليها هدر قدر كبير من الطاقة، وهذا ما يجعل التشفير وعمليات التعدين المرتبطة به ضارة للبيئة. 

أما في نظام “إثبات الحصة” الجديد، سيقوم مالكو إيثر بحجز كميات محددة من الرموز للتحقق من السجلات الجديدة على بلوك تشين . حيث يسمح هذا للمعدنين بكسب عملات جديدة فوق عملاتهم المشفرة “المكدسة“. 

 

ماذا يحدث بعد الدمج؟ 

 

ستتولى سلسلة “بيكون” Beacon Chain عملية التحقق من صحة المعاملات الجديدة من خلال نظام اثبات الحصة وسيتم وضع نموذج إثبات العمل القديم الخاص بشركة ايثريوم جانباً بشكل دائم. سيتم دمج سلسلة “بيكون” مع سلاسل مُقسمة كجزء من هذه الترقية، مما يجعل شبكة ايثريوم أسرع وأكثر كفاءة في استخدام الطاقة. 

وفقًا لـ ايثريوم: “سيشير هذا إلى نهاية إثبات العمل لـ ايثريوم وبدء عصر أكثر استدامة وصداقة للبيئة 

 

هل يجب عليك شراء العملات المشفرة الآن؟ 

 

 مع اقترابنا من الأشهر الأخيرة من عام 2022، قد لا يبدو سوق العملات المشفرة جذاباً للغاية. بعد أن تجاوزت 3 تريليونات دولار في عام 2021، حيث انخفضت قيمتها السوقية إلى أقل من تريليون دولار بحلول سبتمبر. وشهدت بيتكوين أكبر انخفاض لها منذ سنوات، حيث خسرت أكثر من 50 ٪، وانخفضت إلى أقل من 21000 دولار. 

 

قطاع التشفير، مثل العديد من القطاعات الأخرى، تكافح على خلفية ارتفاع التضخم وأسعار الفائدة المرتفعة ، وقد أدى ذلك إلى هروب العديد من المستثمرين من الاستثمارات المحفوفة بالمخاطر مثل العملات المشفرة. 

ومع ذلك ، لا تزال العملات المشفرة لا تشهد تقلبات عالية فحسب، بل تبدو أسعارها أيضاً مغرية بشكل لا يصدق عند هذه المستويات – وهما عاملان يجب أن يكونا جذابين للغاية للمتداولين. 

بالتأكيد ، قد لا يكون السوق داعماً جداً للعملات المشفرة ولا ينبغي على المتداولين توقع مكاسب فورية وكبيرة – في الوقت الحالي. 

بدلاً من ذلك، يتطلع العديد من محللي العملات المشفرة إلى معرفة كيفية أداء عملات معماة محددة بمجرد تحسن الاقتصاد. سيحدث تباطؤ اقتصادي وأسعار فائدة مرتفعة لكنها دورية ولا تدوم إلى الأبد. 

 قد تكون الترقية القادمة لـ ايثريوم هي الدفعة الرئيسية لاحتياجات سوق التشفير. بشكل عام، إذا كنت مرتاحاً لبعض المخاطر، يظل التشفير سوقاً مثيراً للتداول. 

 

جاهز لبدء التداول؟ افتح حساب اليوم 

 

اكتشف المزيد من الفرص مع وسيط حائز على جوائز. انضم إلى سي إم تريدينج اليوم، الوسيط الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط. 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر 

 

الكتب الإلكترونية
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

أحدث .

Start Trading Now

Creating Account...

ابدأ التداول الآن

الرجاء ادخل الإسم الأول

الرجاء ادخل إسم العائلة

اختر البلد

هذه الخانة مطلوبه

الرجاء1دخال رقم هاتف من 6-12 ارقام

بتحديد هذا المربع، أكون قد قبلت: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) وبيان الإفصاح عن المخاطر وأؤكد أن عمري يزيد عن 18 عاماً

الرجاء الموافقة على الشروط والأحكام

فتح حساب تداول