سهم الأسبوع: أسهم نتفليكس تبلغ أعلى مستوياتها على الإطلاق 

 كانت أسهم شركة نتفليكس هي الأسهم المفضلة في وول ستريت منذ فترة حتى الآن. هل ستُنهي خدمة البث الشهيرة العام بأرباح كبيرة؟ 

سهم الأسبوع: أسهم نتفليكس تبلغ أعلى مستوياتها على الإطلاق

   

 

من الصعب تصديق أن نتفليكس، الشركة التي بدأت كشركة تأجير أفلام منزلية، أصبحت الخيار الأفضل للبث عبر الإنترنت للملايين. فقد ارتفعت قيمة الشركة على مدى السنوات الماضية حيث أجبر الإغلاق العام الناجم عن الوباء الملايين على البقاء في منازلهم وقد اختار العديد منهم مشاهدة نتفليكس كخيار أول للترفيه. 

 

بلغ السهم أعلى مستوى له على الإطلاق ويستمر في الارتفاع 

 

يبدو أن مسيرة أرباح الشركة، التي استمرت لأشهر، لا تظهر أي بوادر للتراجع. حيث ارتفع سهمها بنسبة 2% الأسبوع الماضي، و16% خلال شهر، و15% خلال الستة أعوام الماضية. ويحوم سعر السهم اليوم 13 سبتمبر بالقرب من 600 دولار، وكان قد وصل إلى مستوى قياسي بلغ 616 دولار في 8 سبتمبر. 

 

نتائج نتفليكس لمدة 5 أيام: 6-10 سبتمبر 

 

 

  

 

نتائج نتفليكس حتى اليوم: 

 

كانت أسهم شركة نتفليكس هي الأسهم المفضلة في وول ستريت منذ فترة حتى الآن. هل ستُنهي خدمة البث الشهيرة العام بأرباح كبيرة؟

 

  

 

على الرغم من عمليات البيع الواسعة في السوق خلال الأسبوع الثاني من شهر سبتمبر، إلا أن سهم نتفليكس يعد إلى حد بعيد أفضل مكون لمجموعة الأسهم FAANG الرئيسية (فيسبوك – أبل – أمازون – نتفليكس – جوجل)، متجاوزاً نسبة
7 % التي اكتسبتها سهم أبل. 

 

ربع ثاني ممتاز، ودعم من شركة كبرى 

 

وفقاً لتقرير أرباح نتفليكس للربع الثاني، ربحت الشركة 2.97 دولار للسهم، مقارنة بتوقعات المحللين البالغة 3.15 دولار. كما جاءت الإيرادات أيضاً عند 7.34 مليار دولار، متجاوزة توقعات المحللين بنسبة 0.6%. 

 

استفد من تحركات الأسعار – تداول اليوم! 

 

وتم تعزيز أسهم خدمة البث العملاقة نتفليكس بشكل كبير بعد أن رفعت شركة الاستثمار الكبرى اتلانتك اكويتيس” Atlantic Equities، السعر المستهدف من 690 دولار إلى 780 دولار. كما رفعت الشركة توقعاتها من المشتركين إلى 311 مليون مشترك بحلول عام 2025. 

 

ما الذي يدفع نمو الأرباح؟ 

 

لدى نتفليكس العديد من المنافسين لمواجهتهم، لكن يعتقد المحللون أنها ستظل القوة المهيمنة في سوق البث لبضع سنوات أخرى على الأقلحيث تضخ الشركة المليارات في إنشاء المحتوى والاستحواذ، وتنفق على المنافسين بهامش كبير. على سبيل المثال، بدأت شركة أبل في استثمار حوالي مليار دولار في محتوى “أبل تي في” Apple TV وزادت هذا المبلغ إلى 6 مليارات دولار. ومن المقرر أن تنفق نتفليكس على سبيل المقارنة 17 مليار دولار على المحتوى بحلول نهاية عام 2021. 

 

التحول إلى ألعاب الفيديو 

 

في وقت سابق من شهر أغسطس، أعلنت نتفليكس عن خططها للدخول في عالم ألعاب الفيديو. حيث تعمل الشركة على ضم ألعاب فيديو مجاناً في خدمة الاشتراك الخاصة بها. 

وقالت نتفليكس في رسالتها الأخيرة إلى المساهمين: “نحن أيضاً في المراحل الأولى من التوسع في الألعاب، وننظر إلى الألعاب على أنها فئة أخرى لمحتوى جديد بالنسبة لنا، على غرار توسعنا في الأفلام الأصلية والرسوم المتحركة والتلفزيون غير المكتوب“. 

“سيتم تضمين الألعاب في اشتراك نتفليكس للأعضاء بدون تكلفة إضافية مماثلة للأفلام والمسلسلات. في البداية، سنركز بشكل أساسي على الألعاب المخصصة لأجهزة الجوال. نحن متحمسون أكثر من أي وقت مضى بشأن عروض الأفلام والمسلسلات التلفزيونية لدينا ونتوقع مساراً طويلاً لزيادة الاستثمار والنمو عبر جميع فئات المحتوى الحالية لدينا“. 

 

تداول بأفضل طريقة، سجل اليوم 

 

الخطط المستقبلية والصعوبات 

 

تواجه نتفليكس نصيبها من المشاكل في مجال البث؛ حيث تؤثر تكاليف المحتوى المرتفعة، والتدفق النقدي التشغيلي السلبي- يعني أن الشركة لا تستطيع الاستمرار في دفع فواتيرها دون اقتراض أموال أو زيادة رأس المال الإضافي  والتوقف التدريجي عن الحظر المنزلي، على أرباح الشركة النهائية. 

 

هناك أيضاً ضغوط إضافية من المنافسين الذين يعززون عروضهم الحالية والوافدين الجدد الذين يدخلون في مجال البث الرقميفقد شهدنا في السنوات القليلة الماضية، دفعة كبيرة من الشركات التي دخلت سوق البث؛ مثل “ديزني +” و “أبل تي في” 
و” إتش بي أو ماكس وهذه ليست سوى أمثلة قليلة عن أفضل شركات البث الرقمي التي تتنافس مع نتفليكس. 

 

وللحفاظ على قدرتها التنافسية، قامت نتفليكس بضخ المليارات في انتاج المحتوى الأصلي، كم حصلت على الحقوق الحصرية للبرنامج الشهير  ساينفيلد “، وتهدف إلى الوصول إلى 260 مليون مشترك على مستوى العالم بحلول عام 2024. 

 

 

   

اكتشف المزيد من الفرص مع وسيط حائز على جوائز. انضم إلى سي إم تريدينج اليوم، الوسيط الأسرع نمواً في منطقة الخليج العربي. 

 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر