سيارة أبل الكهربائية ذاتية القيادة تدفع أسهم الشركة نحو تسجيل أرقام قياسية  

 يمكن لشركة أبل قريباً الاستفادة من حصة تسلا في السوق حيث أعلنت عن خطط لإطلاق مركبة ذاتية القيادةودفعت هذه الأخبار سعر سهمها للصعود! 

 

    سيارة أبل الكهربائية ذاتية القيادة تدفع أسهم الشركة نحو تسجيل أرقام قياسية  

 

 

ترتقي شركة أبل في مكانتها في سوق الأوراق المالية ، فمع الأرباح المتزايدة باستمرار ، والتوسعات في التكنولوجيا الحديثة ، والقيمة السوقية البالغة 2 تريليون دولار ، تعد شركة أبل رقماً صعباً ومنافساً قوياً للغاية لمعظم الشركات. 

 

أما الآن ، تدخل شركة أبل في منافسة مباشرة مع شركات السيارات الكهربائية مثل تسلا من خلال إعلانها عن خططها لبناء مركبتها الكهربائية ذاتية القيادة . 

 

أغلقت أسهم شركة أبل عند مستوى قياسي مرتفع في 19 نوفمبر بنسبة 1.7%، لتصل عند مستوى 160.55 دولار للسهم، وارتفع سهمها بنسبة 6٪ في الأسبوع الماضي كما ارتفع بنسبة 26٪ منذ بداية العام مع قيمة سوقية تبلغ 2.6 تريليون دولار. 

 

سعر سهم أبل خلال 5 أيام ، 15-19 نوفمبر 

 

سعر سهم شركة آبل حتى تاريخه 

  

 

دخول سوق المركبات الكهربائية 

 

ستنضم أبل إلى سوق السيارة الكهربائية، الذي تهيمن عليه تسلا حالياً ، بالإضافة إلى الوافدين الجدد الآخرين مثل ريفيان ولوسيد موتورز، وشركات صناعة السيارات التقليدية التي تحاول الانتقال بعيداً عن الوقود التقليدي لمحركاتها مثل جنرال موتورز وفورد. وتضغط شركة أبل على موظفيها لإنتاج سيارتها ذاتية القيادية بحلول عام 2025. 

 

ارتفعت أسهم السيارات الكهربائية في عام 2021 حيث ابتعد المزيد من المستهلكين عن المركبات التي تعمل بالوقود واستثمرت الحكومات في حلول المركبات الكهربائية. 

 

سيارة أبل  

 

يعمل فريق السيارات في أبل على تطوير سيارته الكهربائية الجديدة ، تحت الاسم الرمزي ” مشروع تيتان ” ، منذ عام 2014. وتركز الشركة على قدرات القيادة الذاتية المحدودة والتكامل مع برامجها ومنتجاتها الحالية. 

لماذا السيارات ذاتية القيادة؟ يعتقد العديد من عمالقة التكنولوجيا والسيارات أن المركبات ذاتية القيادة المطورة بالكامل يمكن أن تكون جوهرة الصناعة. على الرغم من أن العديد من الشركات قريبة من تحقيق هذا الهدف،  بما في ذلك تسلا ومرسيدس بينز ، إلا أن هدف المركبات ذاتية القيادة الجماعية لا يزال بعيد المنال. 

 

 تقدم تسلا خياراً محدوداً للقيادة الذاتية وعلى بعد سنوات من تقديم متغيرات مستقلة تماماً من موديلاتها الشهيرة. 
كما عانت شركة وايمو وهي شركة قيادة ذاتيةتتبع شركة غوغل الأم ألفابت من العديد من النكسات في الجهود المبذولة ، وقد استسلمت شركة أوبر العملاقة للنقل تقريباً حيث باعت قسم القيادة الذاتية في عام 2020. 

 

أما مواصفات سيارة أبل المعلن عنها : فهي تتميز بعدم وجود عمود مركزي بين البابين الأمامي والخلفي على طراز الحافلة. عادةً لا يتم تطبيق هذا النوع من التصميم لأنه يقلل من القوة الهيكلية والحماية من التصادم. ومع ذلك، توضح براءة اختراع أبل الطريقة التي ستضيف فيها أقسام دعم قطرية لتعويض الصلابة المنخفضة. 

كما يتميز الجزء الداخلي من سيارة آبل الجديدة بشاشة كبيرة تغطي لوحة القيادة بأكملها مع نظام الأوامر الصوتية سيري، كما ستوظف أبل خبراتها الحاسوبية لإنشاء نظام معلومات ترفيهي لا مثيل له في المركبة. 

 

إمكانات تقدر بالمليارات للمركبات الكهربائية  

 

تسلا هي الشركة الرائدة حالياً في مجال السيارات الكهربائية وتحتل المرتبة الأولى في العالم. وشهدت الشركة شهراً قياسياً في أكتوبر، متجاوزة تقديرات الإيرادات بعد تقريرها ربع السنوي. حيث سجلت الشركة إيرادات بلغت 13.76 مليار دولار أمريكي مقابل 13.63 مليار دولار أمريكي متوقعة. وارتفعت عائدات سيارات تسلا إلى 12.06 مليار دولار. كما تشير أرباحها القياسية إلى انضمام شركة صناعة السيارات العملاقة هذه إلى نادي القيمة السوقية الحصري الذي تبلغ قيمته 1 تريليون دولار ، وهي الشركة الخامسة فقط التي تحقق ذلك. 

 

 حتى القادمين الجدد إلى سوق السيارات الالكترونية يمكنهم النمو والازدهار كذلكفقد حصلت شركة ريفيان على أكبر اكتتاب عام أولي (IPO) لعام 2021 ؛ وتم بيع ما يصل إلى 153 مليون سهم بسعر الاكتتاب العام الأولي 78.00 دولار، مما قيم الشركة بـ 66.5 مليار دولار. وتم إطلاق سهم ريفيان RIVN في 10 نوفمبر عند 106.75 دولار ليغلق عند 100.73 دولار ، وجمع ما يقرب من 12 مليار دولار. متجاوزة فورد وجنيرال موتورز من حيث القيمة السوقية. 

 

طريق صعب أمام صناعة السيارات الكهربائية  

 

إن تطوير سيارة كهربائية ليس بالأمر السهل ، حيث يتطلب من الشركة تطوير وتوفير بنية تحتية لشحن السيارات الكهربائية وقسم أعمال جديد بالكامل ومنشآت إنتاج. وهناك أيضاً مسألة التنظيم الحكومي فيما يتعلق بالمركبات ذاتية القيادة حيث تختبر الحوادث التي من الممكن أن يسببها هذا النوع من المركبات كما حدث مع سيارات تسلا مؤخراً. 

 

 

اكتشف المزيد من الفرص مع وسيط حائز على جوائز. انضم إلى سي إم تريدينج اليوم، الوسيط الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط. 

 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر 

 

 الأسعار الواردة في التقرير دقيقة وقت النشر