التداول على منصّة COPYKAT

 ضغوط إضافية على شركات الطيران بالرغم من تخفيف قيود السفر  

دمرت جائحة كوفيد -19 صناعة السفر مع توقف العديد من شركات الطيران لسنوات. في عام 2020 ، بلغ إجمالي إيرادات صناعة الطيران 328 مليار دولار ، أي حوالي 40٪ من أرباح عام 2019. 

 مع تضاؤل ​​أعداد الإصابات بفايروس كوفيد -19 وتوفر اللقاحات الفعالة ورفع الإغلاق ، هناك أمل في أن يحلق الكثيرون في السماء مرة أخرى. 

 ضغوط إضافية على شركات الطيران بالرغم من تخفيف قيود السفر 

دعونا نلقي نظرة اليوم على صناعة السفر الجوي وبعض التحديات التي تواجهها. 

 

كن متداولاً أفضل – انضم إلى ندواتنا عبر الإنترنت 

 

العودة إلى الوضع الطبيعي؟ 

 

يبدو أن السفر الجوي عاد إلى طبيعته ؛ حيث عاد الآلاف إلى المطارات ، ووفقاً لأرقام إدارة أمن النقل ( TSA ) . في 11 مارس، أجازت الإدارة السفر لـ 2.30 مليون مسافر؛ وعند المقارنة نجد أن إدارة أمن النقل أجازت في يوم 28 نوفمبر 2021 خلال عيد الشكر لوحده السفر لـ 2.4 مليون مسافر. ومن المتوقع أن تزداد أعداد المسافرين مع اقتراب موسم الصيف المزدحم في نصف الكرة الشمالي. 

ولسوء الحظ، أصبحت الأسعار المرتفعة هي القاعدة ؛ حيث ارتفعت أسعار تذاكر الطيران في الولايات المتحدة لوحدها بأكثر من 13٪ مقارنة بعام 2021، وفقاً لمؤشر أسعار المستهلك الأمريكي. 

 

تعرف على كيفية تداول قطاع الطيران 

 

كما يواجه المسافرين مشكلة أخرى تتعلق بجائحة كوفيد -19. حيث يجب على العديد منهم التعامل مع القيود في بلدانهم وكذلك في الخارج ، مما يخلق حاجزاً أمام السفر لا يفضل معظمهم التعامل معه. 

عندما تضرب الأزمة المالية، فإنها عادة ما تكون اقتصادية بحتة، مما يؤدي إلى ضعف القدرة الشرائية للعملات وتعطل سلسلة التوريد. ومع ذلك ، فإن الوباء لديه مشكلة إضافية تتمثل في تغيير سلوك المستهلك إلى الأبد وقد لا يبقى قطاع الطيران كما كان من قبل أبداً. 

 

رحلات ترفيهية لدفع الانتعاش 

 

احصل على توصيات تداول يومية 

 

سيستغرق السفر بغرض العمل بعض الوقت للعودة إلى مستويات ما قبل الجائحة. حيث أدى العمل عن بعد إلى تحول في مجال الأعمال مما أدى إلى تقليل عدد مهابط الطائرات الخاصة بالشركات. وبالتالي بدأت العديد من شركات الطيران بالاعتماد بشكل كبير على فئة أعمال أصغر، ولكنها ذات عائد أعلى لجني الأرباح. 

وسيكون قطاع السفر الترفيهي أول من ينطلق. مستفيداً من رغبة الكثيرين الملحة للسفر والترفيه بعد ثلاث أعوام من الحصار جراء وباء كوفيد -19 . حيث ستغذي صفقات السفر هذه صناعة الطيران. 

حيث سيتعين على شركات الطيران إعادة التفكير في استراتيجية التسعير الخاصة بها في المستقبل. وقد بدأت بعض الشركات بالفعل في ذلك مثل بوينج التي تفكر في إعادة تشكيل تصميم مقصورة طائراتها لتلبية احتياجات فئات الأعمال الصغيرة. 

وأفادت شركة طيران إيزي جيت ومقرها المملكة المتحدة أن حجوزات رحلاتها الصيفية تتجاوز مستويات ما قبل الجائحة. وقالت الشركة إنه تم إجراء المزيد من الحجوزات في الشهرين الماضيين مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019. 

وتعمل شركة الطيران منخفضة التكلفة بنسبة 80٪ من طاقتها الاستيعابية لعام 2019 ، وهو أفضل عام لها ، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2022. وعلى الرغم من الزيادة الطفيفة في الرحلات الجوية ، لا تزال الشركة تتوقع تكبد خسائر تتراوح بين 535 مليون جنيه إسترليني و565 مليون جنيه إسترليني في الربع الأخير. 

 

الديون المتراكمة تؤدي إلى ارتفاع أسعار التذاكر 

 

مع توقف السفر الجوي أثناء الوباء واضطرار الكثيرين إلى اقتراض مبالغ ضخمة من المال للبقاء على أعمالهم. نتج عن ذلك قروض تزيد قيمتها عن 180 مليار دولار خلال عام 2020 وحده. وكان سداد هذه القروض صعباً على مر السنين بسبب عمليات الإغلاق المستمرة ، وسلالات كوفيد -19 المتحورة الجديدة (مثل دلتا وأوميكرون) ، بالإضافة إلى تدهور التصنيف الائتماني. 

 

في كثير من الحالات ، تلقت شركات الطيران عمليات إنقاذ حكومية ؛ على سبيل المثال في أوروبا ، تلقت كل من طيران تاب البرتغال وطيران لوفتهانزا وطيران البلطيق مساعدة حكومية مع زيادة حصص الحكومة. وبالمثل، تلقت شركة النقل الوطنية لجنوب إفريقيا تمويلاً حكومياً لمساعدتها على البقاء والاستمرار. 

 

وبالطبع يجب تعويض هذه التكاليف، ونتيجة لذلك ، سيدفع الركاب الثمن. حيث تتزايد أسعار التذاكر بالفعل ، مما سيخلق حاجزاً آخر أمام نمو القطاع. 

لم تتعاف جميع شركات الطيران بالكامل والكثير منها لا يستطيع العودة إلى السماء. وبشكل عام ، سوف تستغرق شركات الطيران وقتاً لاستعادة طاقتها، وإعادة الطائرات إلى الخدمة وإعادة تدريب الطاقم. 

حيث يمكننا أن نرى فجوة بين العرض والطلب ، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار على المدى القصير. 

 

 

 

  جاهز لبدء التداول؟ افتح حساب اليوم 

 اكتشف المزيد من الفرص مع وسيط حائز على جوائز. انضم إلى سي إم تريدينج اليوم، الوسيط الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط. 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر 

 

الكتب الإلكترونية
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

أحدث .

Start Trading Now

Creating Account...

ابدأ التداول الآن

الرجاء ادخل الإسم الأول

الرجاء ادخل إسم العائلة

اختر البلد

هذه الخانة مطلوبه

الرجاء1دخال رقم هاتف من 6-12 ارقام

بتحديد هذا المربع، أكون قد قبلت: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) وبيان الإفصاح عن المخاطر وأؤكد أن عمري يزيد عن 18 عاماً

الرجاء الموافقة على الشروط والأحكام

فتح حساب تداول
˄