لماذا يجب عليك الاستثمار في البيتكوين واختياره كأداة تداول؟ 

 

 اجتاحت البيتكوين عالم العملات المشفرة وتربعت على عرشها، فأصبحت عملة البيتكوين أكثر العملات المشفرة شيوعاً وأصبح تداول البيتكوين أمراً يسيراً ومربحاً، ولا حديث بين الناس حالياً فيما يتعلق بالتداول أكثر من عملة بيتكوين المشفرة، والتقلبات الضخمة التي تشهدها العملات المشفرة بشكل عام والبيتكوين بشكل خاص. فقد بلغت القيمة السوقية المجمعة للعملات المشفرة حتى كتابة هذه الأسطر نحو 2316.2 مليار دولار دولار. وبلغ اجمالي القيمة السوقية المجمعة للبيتكوين حوالي 1034.1 مليار دولارورغم المكاسب والصعود إلا أن كثيرين لا يعرفون ما هي عملة بيتكوين، ولا الأسباب التي تجعلها أداة تداول ممتازة مقارنة بفئات الأصول الأخرى مثل السلع والأسهم وحتى الفوركس. 

 

لماذا يجب عليك الاستثمار في البيتكوين واختياره كأداة تداول؟ 

ما هي بيتكوين؟ 

 

البيتكوين هي عبارة عملة إلكترونية افتراضية، يتم تداولها عبر الإنترنت فقط، ولا وجود مادي لها كباقي العملات الأخرى كالدولار واليورو، وتستخدم في المعاملات عبر شبكة الإنترنت ولا تتحكم فيها أي سلطة أو بنوك مركزية. 

تعتمد عملة بيتكوين على الآلاف من أجهزة الكمبيوتر في أنحاء العالم التي تتحقق من صحة المعاملات وتضيف المزيد من عملات بيتكوين إلى النظام. 

خرجت البيتكوين للنور لأول مرة في عام 2009، وكانت تهدف لتغيير الاقتصاد العالمي بطريقة مماثلة لما أحدثته أساليب النشر على الإنترنت والمواقع الإلكترونية من تغيير. 

  

 

الأسباب التي تجعل الاستثمار في البيتكوين أمراً جيداً 

 

أولاً، يعتبر تداول البيتكوين تداول عالمي، وينتشر عبر التبادلات الإلكترونية في جميع أنحاء العالم، وهو سوق نشط على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. بمعنى آخر، يمكن للمتداولين في جميع أنحاء العالم الاستفادة من حركة بيتكوين متى كان ذلك مناسباً لهم خارج ساعات العمل، خلال عطلات نهاية الأسبوع أو حتى العطلات العامة. 

 

ثانياً، هناك جانب آخر مهم يُظهره البيتكوين، والذي يجذب المتداولين له عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم، ألا وهو التقلبات العالية. في كثير من الأحيان، تُظهر العملة المشفرة حركات بنسبة 3% أو حتى أكثر خلال يوم تداول واحد. وفي أوقات التقلبات الاستثنائية، قد تتجاوز هذه الحركات حتى 10%. ويعرف المتداولون المتمرسون أن مثل هذا التقلب يساوي مكاسب هائلة على المدى القصير، إذا ما تم استخدام استراتيجية مناسبة. 

 

ثالثاً، ربما تكون عملة البيتكوين هي الأداة الأكثر يسراً ومعقولية عند الحديث عن تكلفة التداول. فالرسوم المرتبطة بتبادل البيتكوين أقل بكثير مقارنة بالتبادلات التقليدية. بالإضافة إلى ذلك، عادةً ما تتم معالجة ودائع وسحب البيتكوين في غضون ساعات قليلة، بغض النظر عن موقعك في العالم. وما يبدو أيضاً كميزة هو حقيقة أن متطلبات البيانات الشخصية في بورصات البيتكوين أقل صرامة، خاصة إذا كنت تقوم بعمليات الإيداع والسحب الخاصة بك حصرياً في البيتكوين. 

 

رابعاً، يمكن للمتداولين الاستثمار في البيتكوين وتداوله باستخدام الرافعة المالية. ومع التقلبات العالية والتوافر المستمر يوفر ذلك فرصاً جيدة للمتداولين من القطاع الخاص الذين عادة ما يكون لديهم وقت فراغ محدود، وأموال محدودة. لذلك عندما تقوم بالمضاربة على سعره بواسطة العقود مقابل الفروقات. تستطيع فتح مركز على سعر البيتكوين دون امتلاكه فعلياً- مما يعني أنه يمكنك البيع أو الشراء، حسب اتجاه السوق. 

 

خامساً، لا يرتبط سعر البيتكوين بشكل عام بسعر السلع، أو الأسهم، أو السندات، أو أزواج العملات. حيث يميل تدفق الأخبار الخارجية، الذي يؤثر على قطاعات السوق الأخرى، إلى أن يكون قليل الأهمية أو معدوم الأهمية عند تداول البيتكوين. هذا هو السبب في أن العملة المشفرة مناسبة بشكل خاص للتداول بناءً على إعدادات حركة السعر والاستراتيجيات الأخرى التي تستخدم الأدوات والمؤشرات الفنية. إذا كانت لديك القدرة على قراءة بيانات الأسعار على الرسوم البيانية بشكل صحيح، فستتمكن من تداول البيتكوين أو العملات المشفرة الأخرى. بعبارة أخرى، لا تحتاج إلى تتبع كل تقرير اقتصادي رئيسي، أو الأخبار الخاصة بالشركات، أو الأخبار السياسية، أو بيان صحفي، أو خطاب من مسؤولي البنك المركزي من أجل التنبؤ بالاتجاه الذي تتجه إليه عملة البيتكوين أو العملات المشفرة الأخرى. 

 

لكن وعلى الرغم من ذلك هناك عوامل أساسية تؤثر على سعر العملات المشفرة بشكل عام وعلى سعر عملة بيتكوين المشفرة بشكل خاص. ومع ذلك، فإنها تميل إلى الحدوث بوتيرة أقل بكثير مقارنة بالأحداث المذكورة أعلاه. 

 

ما هي العوامل الأساسية التي تتحكم بسعر بيتكوين والعملات المشفرة  

 

ترقيات البرامج 

قد تحدث تغييرات في برنامج عملة مشفرة معينة في أي وقت ويمكن أن ينعكس ذلك على قيمتها. على سبيل المثال، كانت مسألة ترقية وظائف البرامج الأساسية للعملة المشفرة مسألة جدل حاد داخل مجتمع بيتكوين. وكانت هناك مخاوف من أن معاملات البيتكوين لم تكن تتم بالسرعة الكافية. فقد تستغرق معالجة معاملة واحدة 30 دقيقة أو أكثر، وهذا هو سبب تركيز المناقشات في النهاية على تحسين هذا الجانب. ونتيجة لذلك، تم إنشاء بيتكوين كاش“، وبعد ذلك استمر سعر بيتكوين مقابل الدولار الأمريكي في الزيادة، ليصل إلى مستويات عالية جداً كما نراه اليوم. 

 

ترقيات المحفظة 

تتطلب جميع العملات المشفرة حل تخزين أو محفظة موثوقة. نظراً لأن العملة المشفرة تمثل برنامجاً في جوهرها، يجب أن يكون تكوين برنامج المحفظة متوافقاً مع تلك العملة المشفرة المعينة. 

وفي حالة عدم وجود محفظة موثوقة لعملة مشفرة معينة، فمن المؤكد أن الأخيرة لن تكون ذات فائدة للمستثمرين الذين لا يتمتعون بالكفاءة الفنية. ومع ذلك، في حالة وجود حل جيد لمحفظة عملة مشفرة معينة، يصبح الوصول إليها أكثر سهولة بالنسبة لعدد أكبر من المستثمرين، مما يعزز بدوره من قيمتها. 

بمعنى آخر، إذا لم يكن لدى العملة المشفرة حل تخزين موثوق به، فقد يكون هذا بمثابة مؤشر على أنها مقوّمة بأقل من قيمتها الحقيقية. 

 

القوائم في بورصات العملات المشفرة 

يميل متداولو العملات المشفرة إلى الانتباه إلى الإعلانات الرئيسية الصادرة عن البورصات الكبيرة. عندما تعلن بورصة كبيرة مثل “كوين بيز ” أو ” سي إي إكس” أنها تنوي إضافة عملة مشفرة معينة إلى قائمة أصولها الحالية، فمن المحتمل جداً أن تثير هذه الأخبار اهتمام المستثمرين. 

عندما تم إدراج لايتكوين، على سبيل المثال، كأداة تداول على “كوين بيز في منتصف عام 2017، تم استبدال العملة المشفرة بحوالي 16 دولار لكل عملة. بعد مرور نصف عام تقريباً على إطلاقها على هذه المنصة زادت قيمة لايتكوين مقابل الدولار الأمريكي بأكثر من أربعة أضعاف. 

 

الضجيج العام 

قد يؤثر الضجيج الإيجابي أو السلبي على قيمة العملات المشفرة. إنه مشابه تماماً للحالة عندما تؤثر الأخبار المزيفة على قيمة الأسهم. قد يفضل بعض المتداولين اتخاذ قرار بناءً على الضجيج وسيبحثون عادةً عن إغلاق مراكزهم في سوق العملات المشفرة قبل أن يهدأ الضجيج. 

 

التنظيم من قبل الحكومات 

تميل الإجراءات التي تتخذها الحكومة ضد مجتمع عملة مشفرة معينة إلى إحداث تأثير كبير على قيمتها. 

حيث شهدنا مؤخراً كيف أدت حملة الصين ضد العملات المشفرة إلى القضاء بشكل فعال على هذه الممارسة في مهد الصناعة السابقففي الأيام الأولى لتأسيس بيتكوين عام 2009، كانت الصين قاعدة لأكبر مراكز تعدين بيتكوين الذين يستفيدون من الكهرباء الرخيصة من محطات الفحم والطاقة المائية. أما الآن، أتت جهود بكين المكثفة لكبح سوق العملات المشفرة ، التي تم الإعلان عنها في مايو ثمارها ، حيث وجد باحثو كامبريدج أن حصة الصين من تعدين بيتكوين وصلت إلى الصفر فعلياً. يأتي هذا مقابل حصة بلغت 75% من عمليات تعدين العملة المشفرة في سبتمبر 2019 عندما بدأت كامبريدج جمع البيانات. كما أنه انخفاض من مستوى 46% الذي تم إحرازه في أبريل من هذا العام فقط. 

 

تطبيقات المنصة 

هناك منصات للعملات المشفرة يمكن استضافة تطبيقات أخرى عليها. يعمل الإيثريوم كمثال مثالي على ذلك. حيث تُعرف هذه التطبيقات أيضاَ باسم “التطبيقات اللامركزية“، ويمكن ربطها بعملة رقمية (رمز) خاص بها. إذا كان أحد التطبيقات اللامركزية يميل إلى الأداء بنجاح كبير، فقد يكون لهذا تأثير إيجابي على قيمة عملة النظام الأساسية.
وفقاً للخبراء في هذا المجال، لا ينبغي ربط قيمة العملة المشفرة للنظام الأساسي بقيمة الرموز، على الأقل من الناحية النظرية. 

ومع ذلك، من الناحية العملية، يمكن أن تكون حركة أسعار إيثر قصيرة المدى مدفوعة بالأداء الناجح لأحد التطبيقات اللامركزية للمنصة. وبالتالي، إذا كنت تركز على العملات المشفرة لمنصة التداول مثل إيثر، فيجب عليك أيضاً الانتباه عن كثب للتطبيقات المُستضافة على المنصة. 

 

سادساً، عندما تتداول حركة سعر البيتكوين بالعملة التقليدية باستخدام منتجات مثل العقود مقابل الفروقات، فإن جميع مكاسبك وخسائرك ستكون مقومة بالعملة التي اخترتها. بالإضافة إلى ذلك، ستكون جميع الإيداعات والسحوبات التي تجريها من البورصة بهذه العملة. وسيفيدك ذلك في حال كنت متخوفاً من حجم الضرائب المترتبة على ذلك، لكن لا تقلق حيث يميل التنظيم والضرائب على معاملات وأرباح البيتكوين إلى أن يكون محدوداً للغاية. 

 

 

تداول العملات المشفرة اليوم مع سي إم تريدينج وسيطك المالي الموثوق والحائز على جوائز
سجّل وابدأ التداول الآن

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر