مؤشر S&P 500  : ما هو؟ كيف يتم حسابه وكيف يتم تداوله؟ 

  

يتكون المؤشر من مجموعة من الأسهم ويُستخدم لتتبع أداء اقتصاد دولة ما، أو سوق أو قطاع أو بورصة.
وتشمل المؤشرات الأكثر تداولاً مؤشر داو جونز الصناعي، ومؤشر S&P 500، ومؤشر ناسداك. لكننا سنركز في هذا المقال على مؤشر S&P 500.

SP500

ما هو مؤشر S&P 500  ؟ 

 

ستاندارد آند بورز 500 أو –  S&P 500 – هو مؤشر مرجح بالقيمة السوقية (أي أن الشركات المكونة للمؤشر يتم اختيارها وفقاً لقيمتها السوقية) ، و يضم أسهم أكبر 500 شركة مالية في الولايات المتحدة الامريكية، ويعبّر عن أداء هذه المؤسسات العالمية العملاقة ويعد مقياسا لأداء أسواق الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة.  

 

 

نشأة مؤشر ستاندرد آند بورز 500 

 

أنشئ مؤشر ستاندرد آند بورز 500 في عام 1957 من قبل شركة التصنيف المالي ستاندرد آند بورز، والتي تشكلت من اندماج شركتي ستاندرد للإحصاء وبورز للنشر عام 1941. 

في البداية أطلقت شركة الإحصاء أول مؤشر لسوق الأوراق المالية في عام 1923، والذي شمل 233 شركة. وبعد الاندماج، ارتفع هذا العدد إلى 416 ثم وصل بالتدريج إلى 500 في عام 1957. 

منذ ذلك الحين، استطاع مؤشر ستاندرد اند بورز S&P 500 أن يزيل مؤشر داو جونز الصناعي عن الصدارة باعتباره المؤشر الأكثر تمثيلاً لسوق الاسهم الامريكي. بالإضافة إلى ذلك، يأخذ ستاندرد آند بورز قيمته اعتماداً على القيمة السوقية للشركات التي تندرج تحته، في حين أن قيمة مؤشر داو جونز تعتمد حصراً على أسعار الأسهم. 

وهذا يعني أن تغيير دولار واحد في سهم شركة كبيرة في مؤشر ستاندرد آند بورز 500 سيكون له تأثير أكبر على المؤشر من تأثير الشركات الأصغر. وهذا هو السبب الذي يجعل مؤشر ستاندرد آند بورز أكثر تمثيلاً لوضع السوق. 

 

مكونات مؤشر ستاندرد آند بورز 500  

 

يتكون مؤشر ستاندرد آند بورز من أكثر من 500 سهم صادرة عن 500 من الشركات الرئيسية المدرجة في سوق الأسهم الأمريكي، ويحتوي المؤشر على أسهم أكثر من عدد الشركات المدرجة فيه لأن المؤشر يتضمن فئتين من الأسهم لبعض الشركات. 

ولإدراج أي شركة في هذا المؤشر يجب أن تتوفر فيها عدد من الشروط مثل: أن تكون القيمة السوقية للشركة ضمن شريحة أكبر 500 شركة داخل الولايات المتحدة. وألا تقل عن 4 مليار دولار. وأن تمتلك الشركة حد كاف من السيولة. وحد أدنى لحجم التداول يبدأ من 250,000 سهم شهرياً. 

وأكبر ثلاث مكونات لمؤشر S&P 500، منذ أغسطس 2021 ، هي شركة أبل AAPL  مع مؤشر مرجح بالأسعار بنسبة 6.2٪ و شركة مايكروسوفت MSFT مع مؤشر مرجح بالأسعار بنسبة 5.9٪، وشركة أمازون AMZN  مع مؤشر مرجح بالأسعار بنسبة 3.9٪. 

 

الشركات المدرجة في مؤشر S&P 500   

 

تعد الشركات العملاقة مثل “أبل” و”أمازون” و “جوجل” و “مايكروسوفت” و”فيس بوك” و “جونسون آند جونسون” و “بنك أوف أمريكا” و “جي بي مورجن” بعضاً من أهم الكيانات التي تشكل مؤشر ستاندرد آند بورز SP500. 

أما القطاعات الرئيسية التي يتشكل منها مؤشر S&P 500 فعددها 11 قطاع وهي مرتبة على أساس الحجم كما يلي : 

 

كيف يتم تداول مؤشر S&P 500 

بالإضافة لكون مؤشر S&P 500 أداة تحليلية هامة لقياس أداء الاقتصاد الأمريكي والتنبؤ بالاتجاهات العامة لسوق الأسهم، أصبح مؤشر S&P 500 كغيره من المؤشرات المالية مع تطور التكنولوجيات الحديثة وسهولة الوصول إلى الأسواق أداة مالية يمكن الاستثمار فيها وتداولها كغيرها من الأصول المالية الأخرى المعروفة مثل الأسهم والعملات والسلع.  ويمكنك تداول مؤشر S&P 500 من خلال وسيط مالي موثوق مثل سي إم تريدينج عبر: 

العقود مقابل الفروقات 

العقود مقابل الفروقات هي من بين المشتقات المالية التي تعتبر وسيلة مهمة لتداول المؤشرات المالية العالمية إلى جانب الأصول الأخرى كالأسهم والعملات والسلع. وهي عبارة عن عقد يكون بين الوسيط المالي والعميل ينص على أن المشتري سيدفع للبائع الفرق بين القيمة الحالية للأصل والقيمة في وقت العقد، ما يعني عدم تواجد سوق مركزي يتم من خلاله التداول كسوق الأسهم او السلع. وما يميز استعمال عقود الفروقات عن الأدوات المالية الأخرى هو إمكانية تداول أصل ما دون امتلاكه مع خيار استخدام الرافعة المالية.

ويمكن اعتبار عقود الفروقات أفضل وسيلة لتداول مؤشر S&P 500 للمتداولين المبتدئين نظراً لسهولة فتح حساب وانخفاض الحد الأدنى للإيداع المطلوب من الوسطاء الماليين. بالإضافة الى أن معظم وسطاء عقود الفروقات يسمحون بتداول مؤشر S&P 500 بشكل مجاني او بعمولة ضئيلة جداً. 

 

كيف يتم حساب مؤشر S&P 500 

 

عند حساب مؤشر S&P 500، يتم أولاً حساب رأس مال السوق الحر لكل مكون، وهذا يعني أن الأسهم المتاحة للجمهور لكل شركة يتم ضربها في قيمة السهم لمعرفة القيمة السوقية للشركة، ثم تُضاف الحدود القصوى للسوق معاً لعمل القيمة السوقية للمؤشر. وأخيراً، يتم تقسيم القيمة السوقية لكل شركة على القيمة السوقية للمؤشر لإنشاء متوسط الترجيح لتلك الشركة، فكلما زاد وزن الشركة، زاد تأثيرها على المؤشر عندما يتحرك سعرها. وهذا يشابه لما يحدث مع مؤشر ناسداك
NASDAQ (US-TECH 100)   

حيث يتم حساب قيم S&P 500 كل 15 ثانية من خلال شركة Ultronic Systems Corp – التي تقوم بهذه العملية منذ عام 1962، ولكي يتم إدراجها في المؤشر، يجب أن يتم تداول الشركة في بورصة نيويورك أو بورصة ناسداك. ومع ذلك، واعتباراً من عام 2019، يأتي حوالي 70 % فقط من عائدات كل شركة من العمليات الأمريكية، في المتوسط. تمثل أكبر 10 شركات في القائمة حوالي 27% من القيمة السوقية للمؤشر طبقاً لإحصائيات مارس 2021 . 

 

 

 

  

 

ابدأ رحلة التداول اليوم مع منصة سي إم تريدينج الرائدة والحاصلة على جوائز، وتمتع بشروط تداول استثنائية وأكثر من 150 أداة تداول. 

سجّل وابدأ التداول الآن 

 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر