ما هو تداول العملات ؟ تعلّم أساسيات تداول العملات وتعرّف على أهم المصطلحات 

  

يعد التداول في أي سوق استثمار فيه شيء من المخاطرة. ومع ذلك، يمكن تحقيق النجاح مع ما يكفي من التعليم والممارسة والخبرة الصحيحة. إذاً، ما هو تداول العملات وهل هو مناسب لك؟ 

 ما هو تداول العملات ؟ تعلّم أساسيات تداول العملات وتعرّف على أهم المصطلحات 

ما هو تداول العملات ؟ 

 

سوق العملات، أو الفوركس (FX)، هو أكبر سوق استثماري في العالم ويستمر في النمو سنوياً. في أبريل 2010، وصل سوق الفوركس إلى 4 تريليون دولار في متوسط حجم التداول اليومي، بزيادة قدرها 20عن عام 2007. أما اليوم فيزيد متوسط حجم التداول اليومي فيه عن 6 ترليون دولار. 

في أبسط صوره، يتشابه تداول العملات الأجنبية والذي يطلق عليه أيضاً الفوركس مع تبادل العملات الذي قد تفعله أثناء السفر إلى الخارج: حيث يشتري المتداول عملة ويبيع أخرى، ويتقلب سعر الصرف باستمرار بناءً على العرض والطلب. 

 

كيف يعمل سوق العملات ؟ 

 

يتم تداول العملات في سوق العملات الأجنبية، وهو سوق عالمي مفتوح 24 ساعة في اليوم من الاثنين إلى الجمعة. ويتم إجراء جميع عمليات تداول الفوركس إلكترونياً، وتشرف شبكة عالمية من البنوك والمؤسسات المالية الأخرى على السوق (بدلاً من البورصة المركزية، مثل بورصة نيويورك للأوراق المالية). 

تحدث الغالبية العظمى من النشاط التجاري في سوق الفوركس بين المتداولين المؤسسيين، مثل الأشخاص الذين يعملون في البنوك ومديري الصناديق والشركات متعددة الجنسيات. لا يعتزم هؤلاء المتداولون بالضرورة الاستحواذ المادي على العملات بأنفسهم؛ قد يقومون ببساطة بالمضاربة أو التحوط من تقلبات أسعار الصرف المستقبلية. على سبيل المثال، قد يشتري متداول فوركس الدولار الأمريكي (ويبيع اليورو) إذا كان يعتقد أن قيمة الدولار ستعزز وبالتالي سيكون قادراً على شراء المزيد من اليورو في المستقبل. وفي الوقت نفسه، يمكن لشركة أمريكية لديها عمليات أوروبية استخدام سوق الفوركس كتحوط في حالة ضعف اليورو، مما يعني انخفاض قيمة دخلها المكتسب هناك. 

 

كيف يتم تداول العملات ؟ 

 

يتم تعيين رمز مكون من ثلاثة أحرف لجميع العملات يشبه إلى حد كبير رمز مؤشر الأسهم. على الرغم من وجود أكثر من 170 عملة في جميع أنحاء العالم، يشارك الدولار الأمريكي في الغالبية العظمى من تداول العملات الأجنبية، لذلك من المفيد بشكل خاص معرفة رمزه وهو: USD. أما العملة الثانية الأكثر شيوعاً في سوق الفوركس هي اليورو، وهي العملة المقبولة في 19 دولة في الاتحاد الأوروبي ويرمز لها بالرمز: EUR. 

العملات الرئيسية الأخرى، مرتبة حسب الشعبية، وهي: الين الياباني (JPY) والجنيه الإسترليني (GBP) والدولار الأسترالي (AUD) والدولار الكندي (CAD) والفرنك السويسري (CHF) والدولار النيوزيلندي (NZD). 

 

كيف نفسر زوج العملات  

 

يمثل كل زوج من العملات سعر الصرف الحالي للعملتين. إليك كيفية تفسير هذه المعلومات  باستخدام EUR / USD – أو سعر صرف اليورو / الدولار الأمريكي – كمثال: 

العملة الموجودة على اليسار (اليورو) هي العملة الأساسية. 

العملة الموجودة على اليمين (الدولار الأمريكي) هي عملة التسعير. 

يمثل سعر الصرف المقدار المطلوب من عملة التسعير لشراء وحدة واحدة من العملة الأساسية. نتيجة لذلك، يتم التعبير عن العملة الأساسية دائماً على أنها وحدة واحدة بينما تختلف عملة التسعير بناءً على السوق الحالية والمبلغ المطلوب لشراء وحدة واحدة من العملة الأساسية. 

إذا كان سعر صرف اليورو / الدولار الأمريكي هو 1.2، فهذا يعني أن 1 يورو سيشتري 1.20 دولار (أو، بعبارة أخرى، سيكلف الأمر 1.20 دولار لشراء 1 يورو). 

عندما يرتفع سعر الصرف، فهذا يعني أن العملة الأساسية قد ارتفعت من حيث القيمة بالنسبة لعملة التسعير (لأن 1 يورو سيشتري المزيد من الدولارات الأمريكية) والعكس بالعكس، إذا انخفض سعر الصرف، فهذا يعني أن العملة الأساسية قد انخفضت من حيث القيمة. 

 

طرق تداول العملات 

 

يتم إجراء معظم تداولات الفوركس عن طريق التكهن بحركات الأسعار المستقبلية، تماماً كما تفعل مع تداول الأسهم. على غرار متداولي الأسهم، يحاول متداولو الفوركس شراء العملات التي يعتقدون أن قيمتها ستزيد مقارنة بالعملات الأخرى أو التخلص من العملات التي يتوقعون انخفاض قوتها الشرائية. 

 

هناك 3 طرق أو أسواق مختلفة لتداول العملات الأجنبية – الفوركس، والتي تلائم المتداولين ذوي الأهداف المختلفة وهي: 

 

  1. سوق الفوركس الفوريوهو سوق الفوركس الأساسي حيث يتم تبادل أزواج العملات وتحديد أسعار الصرف في الوقت الفعلي، بناءً على العرض والطلب. ويحدث عند النقطة المُحددة لتسوية التداول أي على الفور.. 
  1. سوق الفوركس الآجل: يمكن لمتداولي الفوركس أيضاً الدخول في عقد ملزم (خاص) مع متداول آخر، ويتم في العقد الاتفاق على شراء أو بيع مقدار معيّن من العملة بسعر محدد، لتسويته في تاريخ محدد في المستقبل أو ضمن مجموعة من التواريخ المستقبلية 
  1. سوق الفوركس المستقبلي: يتم فيه الاتفاق على عقد لشراء أو بيع مبلغ محدد لعملة معينة بسعر محدد وتاريخ محدد في المستقبل. على عكس العقود الآجلة، فإن العقود المستقبلية مُلزمة قانونياً. 

 

يتم استخدام الأسواق الآجلة والعقود الآجلة بشكل أساسي من قبل متداولي الفوركس الذين يرغبون في المضاربة أو التحوط ضد تغيرات الأسعار المستقبلية للعملة. تعتمد أسعار الصرف في هذه الأسواق على ما يحدث في السوق الفورية، وهي أكبر أسواق الفوركس حيث يتم تنفيذ غالبية تداولات الفوركس. 

 

مصطلحات تداول العملات الأجنبية – الفوركس  

 

كل سوق له لغته الخاصة. وهذه بعض من المصطلحات التي يجب عليك معرفتها قبل البدء في تداول العملات الأجنبية: 

 

زوج العملات Currency Pair: 

تتضمن جميع تداولات الفوركس زوج عملات. وتقسم هذه الأزواج إلى عدة فئات وهي: 

 

سعر العرض (Bid) وسعر الطلب (Ask): 

عند تداول الفوركس هناك دائماً سعرين لكل زوج، الأول هو سعر العرض والثاني هو سعر الطلب. 

سعر العرض أو سعر البيع: وهو السعر الذي يراه المتداول أمامه في منصة التداول أثناء قيامه بعملية بيع في الفوركس أو في أي سوق أوراق مالية. 

سعر الطلب أو سعر الشراء: وهو السعر الذي يراه المتداول أمامه في منصة التداول أثناء قيامه بعملية شراء في الفوركس أو في أي سوق أوراق مالية.  

النقطة pip:
النقاط هي الوحدات المستخدمة لقياس الحركة في زوج الفوركس. نقطة الفوركس عادة تمثل تحرك رقم واحد في المكان العشري الرابع لزوج العملة. إذا تحرك زوج GBP/USD من $1.35381 إلى $1.35391، فقد تحرك إذا بنقطة واحدة. الأمكنة العشرية الأخرى التي تظهر في السعر بعد النقطة تعرف بالنقاط الكسرية. 

الحصص: lots  

يتم تداول العملات في صورة حِصص (lots) – وهي عبارة عن دفعات من العملة تستخدم لتوحيد تداول الفوركس. ونظراً لأن العملات الأجنبية تميل إلى التحرك بكميات قليلة، فإن الحِصص تميل لأن تكون كبيرة للغاية: الحِصة القياسية هي 100,000 وحدة من العملة الأساسية. لذا، تتم الغالبية العُظمى لتداولات الفوركس بالرافعة المالية وذلك لأن الأفراد المتداولين قد لا يمتلكون بالضرورة 100,000 دولار (أو أي عملة يتداولونها) لوضعها في كل تداول. 

 

الفارق السعري أو السبريد (Spread): 

هو الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء، ويزيد سعر الطلب أو الشراء دائماً عن سعر العرض أو سعر البيع بمقدار بسيط، هذا المقدار يسمى الفارق السعري أو السبريد ويحدد هذا المقدار بحجم العروض والطلبات المتاحة في سوق الفوركس. 

 

الرافعة المالية Leverage: 

هي ببساطة استخدام المتداول للمال الذي اقترضه من الوسيط عند الدخول في الصفقة. أي أنها وسيلة للحصول على التعرُّض لمبالغ كبيرة من العملات دون الحاجة إلى دفع قيمة التداول الكاملة. بدلاً من ذلك، يمكنك وضع إيداع صغير، يُعرف بالهامشعندما تقوم بإغلاق مركز (صفقة) مستخدماً الرافعة المالية، فسيعتمد ربحك أو خسارتك على الحجم الكلي للتداول. 

 

ما الذي يحرك سوق العملات   

 

مثل أي سوق آخر، يتم تحديد أسعار العملات من خلال العرض والطلب من البائعين والمشترين. ومع ذلك، هناك قوى كلية أخرى تلعب دوراً في هذا السوق. يمكن أن يتأثر الطلب على عملات معينة أيضاً بأسعار الفائدة وسياسة البنك المركزي ووتيرة النمو الاقتصادي والبيئة السياسية في البلد المعني والتقارير الإخبارية. 

 

 

 

ابدأ رحلة التداول اليوم مع منصة سي إم تريدينج الرائدة والحاصلة على جوائز، وتمتع بشروط تداول استثنائية وأكثر من 150 أداة تداول. 

سجّل وابدأ التداول الآن 

 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر