ما هي الرافعة المالية في الفوركس ؟ وكيف تعمل ؟ 

 

 

ما هي الرافعة المالية ؟
 

الرافعة المالية هي القوة في التداول التي تُمكّن المتداولين من التعرض لأحجام صفقات مضخمة بشكل مصطنع، من أجل جني المزيد من المال من كل معاملة فردية. أي بعبارة أبسط هي رأس مال مُقترض لزيادة العوائد المحتملة. حيث يتجاوز حجم الرافعة المالية عادة رأس المال المستثمر لعدة مرات. 

تخيل السيناريو الذي تشتري فيه العملات الأجنبية، بهدف أن تصبح متداولاً محترفاً في الفوركس. بدون قدر ضخم من رأس المال الأولي، من المحتمل أن يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن تصبح في وضع يتيح لك تحقيق دخل قريب من دخل بدوام كامل. ببساطة، لا تتحرك الأسواق بشكل كافٍ في اليوم لجعل ذلك ممكناً لمن لديهم أقل من 6 أرقام كرؤوس أموال للتداول بها. 

 

ومع ذلك، فإن الرافعة المالية تشكل الفرق في التداولات الفردية، والتي بدورها تجعل من السهل على المتداولين جني الأرباح. وبطبيعة الحال، كما هو الحال مع أي شيء لديه القدرة على تحقيق مكاسب كبيرة، فإن زيادة جزء الرافعة المالية لأي معاملة تجعل الأمور أيضاً أكثر خطورة، والصعوبات التي يمكن أن تشكلها الرافعة المالية عندما تبدأ في العمل ضدك تكون كبيرة. 

الرافعة المالية هي القوة في التداول التي تُمكّن المتداولين من التعرض لأحجام صفقات مضخمة بشكل مصطنع، من أجل جني المزيد من المال من كل معاملة فردية. أي بعبارة أبسط هي رأس مال مُقترض لزيادة العوائد المحتملة.

ما هو التداول بالرافعة المالية ؟
 

التداول بالرافعة المالية يُمكّنك من فتح صفقات كبيرة باستثمار مبلغ بسيط نسبياً، وهذا يعظّم قوة التداول لديك وفي نفس الوقت المخاطرةلأنه عندما تستخدم رافعة مالية كبيرة، سيتم تعظيم الصفقات الناجحة أو الفاشلة. وهذا هو أثر الرافعة المالية. كما تختلف نسبة الرافعة المالية من وسيط لآخر. 

مثال على ذلك: إذا استثمرت مبلغ 100 دولار في زوج عملات شائع  مثل: اليورو/ دولار أمريكي باستخدام رافعة مالية قصوى 400:1، بإمكانك فتح صفقة تعادل 400 مرة أكثر من استثمارك الاصلي وهذا يساوي 40,000 دولار. 

 

كيف تعمل الرافعة المالية ؟ 

 

الرافعة المالية هي في الواقع مجرد قرض افتراضي قصير الأجل. إنه أمر نظري بمعنى أنك لا تتلقى قرضاً فعلياً – إنه ببساطة حد ائتمان تلقائي يزودك به وسيطك المالي. ويتألف عادةً من جزء من أموال الضمان، تُعرف بالهامش، والتي عادةً ما تمثل نسبة معينة من التداول، أما الباقي فهو تمويل الرافعة المالية. 

بدلاً من التعامل بنسبة 100% من رأس المال المكشوف، كما هو الحال دائماً عند التداول 1:  تتيح الرافعة المالية التداول بعدة آلاف في المئة من رأس المال المكشوف، بشرط أن تعيد الجزء المزود برافعة مالية عند إغلاق الصفقة. لا تقلق – هذا تلقائي. هذا يعني أنه يمكنك الاحتفاظ بأرباح تبلغ آلاف الدولارات مقابل كل 100 دولار تخاطر بها بالفعل.  

 

حجم الرافعة المالية 

يختلف حجم الرافعة المالية من شركة إلى أخرى ويتم تحديده بناءً على شروط التداول المنصوص عليها بين الوسيط والمتداول، وفي مقابل استخدام الرافعة المالية يطلب الوسيط هامش معين على الصفقات، والهامش Margin هو عبارة عن مبلغ معين من رأس المال الإجمالي للرافعة المالية يطلبه الوسيط كضمانة أو تأمين في حالة خسارة الصفقة ويتم حسابه كنسبة مئوية من إجمالي قيمة الصفقات التي يعقدها المتداول. ويختلف الهامش المطلوب من وسيط إلى آخر. وكلما زادت قيمة الرافعة المالية انخفضت قيمة الهامش المطلوبة.
في المثال السابق، يمكننا أن نعكس البيانات نفسها: لكي تفتح صفقة بقيمة 40,000 دولار، تحتاج الى نسبة 0.25% بالهامش، وهذا يعني أنك تحتاج 100 دولار.  

 

كيفية اختيار أفضل مستوى للرافعة المالية 

ما هو أفضل مستوى للرافعة المالية؟ – الإجابة على السؤال هي أنه من الصعب تحديد مستوى الرافعة المالية المناسب. لأنه يعتمد بشكل أساسي على استراتيجية تداول المتداول والرؤية الفعلية لتحركات السوق القادمة. بمعنى أن المضاربين والمتداولين المحترفين يحاولون استخدام رافعة مالية عالية، لأنهم عادة ما يبحثون عن صفقات سريعة، ولكن بالنسبة للمتداولين المتميزين، فهم يتداولون غالباً بكمية منخفضة من الرافعة المالية.
إذاً فقط ضع في اعتبارك أنه يجب على متداولي الفوركس اختيار مستوى الرافعة المالية الذي يجعلهم أكثر راحة. 

 

مزايا وعيوب الرافعة المالية 

عندما يتعلق الأمر بزيادة المخاطر مع الفوركس، فإن الرافعة المالية هي القادرة على إحداث أكبر قدر من الضرر. من خلال تعظيم أحجام الصفقات إلى ما هو أكبر من الحجم الذي يجب أن تكون عليه، تزود الرافعة المالية المتداولين بتسهيلات تحاكي تأثير المخاطرة بمزيد من رأس المال، وهذا يوفر مجموعة كاملة من الفوائد والمزايا لهؤلاء المتداولين القادرين على ترويض القوة التي تمتلكها الرافعة المالية. ولكن ما هي بالضبط هذه المزايا الرئيسية، وكيف تتقاطع لجعل الرافعة المالية جديرة بالاهتمام لمتداولي الفوركس؟ 

 

زيادة الربح 
 

الميزة الأولى والأكثر أهمية للتداول على الرافعة المالية هي أنها تكسبك المزيد من المال مقابل جهد أقل. بغض النظر عن الأداة التي يتم تداولها، بغض النظر عما إذا كنت تراهن على مبلغ صغير أو مبلغ كبير، فإن الدور الرئيسي للرافعة المالية هو زيادة أرباحك من كل معاملة متاحة عن طريق مضاعفة الرهانات. 

 

زيادة كفاءة رأس المال 
 

زيادة مبلغ المال الذي يمكنك كسبه لكل معاملة يزيد بشكل طبيعي من الكفاءة التي تستخدم بها رأس المال الخاص بك. لذلك ضع دائماً في اعتبارك أن رأس المال الخاص بك كأصل لديه القدرة على تحقيق عائد. إذا استغرق الأمر منك يومين لكسب 100 دولار مع مراكز غير مدعومة، فإن الرافعة المالية تعني أن الأمر سيستغرق فترة زمنية أقصر بكثير لكسب نفس الـ 100 دولار، مما يعني أنه يمكن إعادة استثمار رأس المال الخاص بك مرات أكثر واستخدامه لتحقيق عوائد كبيرة. من وجهة نظر الكفاءة الرأسمالية المطلقة، يكون للرافعة المالية تأثير هائل ولا يضمن فقط أرباحاً أكبر على المدى القصير، ولكن أيضاً عائداً أكبر بكثير على الاستثمار خلال فترة زمنية أقصر بكثير. 

 

عيوب الرافعة المالية في الفوركس 
 

تعمل قوة الرافعة المالية بالتساوي في كلا الاتجاهين، سواء كان ذلك لصالح مركزك أو ضده، والفهم الدقيق للتأثير الذي يمكن أن تحدثه على محفظتك هو الخطوة الأولى نحو التخفيف من التهديدات التي تشكلها.  

خسائر أثقل
 

من أهم عيوب الرافعة المالية أنها تساهم في تكبد المتداول لخسائر كبيرة في حالة حدوث تغير عكسي بسيط في سعر الأصل المالي المتداول. وهذا ما يستلزم اتخاذ إجراءات احترازية صارمة من أجل إدارة المخاطر الكبيرة التي تترتب عن استعمال الرافعة المالية، ومن بين هذه الإجراءات القيام بتحليل فني جيد وتحديد مستويات وقف الخسارة بناء على هذا التحليل، وأيضاً عدم استخدام الرافعة المالية من أجل تداول أصول مالية عالية التقلب مثل العملات المشفرة. 

 

 

 

 

ابدأ رحلة التداول اليوم مع منصة سي إم تريدينج الرائدة والحاصلة على جوائز، وتمتع بشروط تداول استثنائية وأكثر من 150 أداة تداول. 

سجّل وابدأ التداول الآن 

 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر