التداول على منصّة COPYKAT

موديرنا وفايزر تكسبا المليارات في الربع الأول من العام 

  

في ذروة وباء كوفيد – 19 ، كانت الآمال تقع على عاتق شركات الأدوية الكبرى لتطوير اللقاحات والعلاجات. وكانت لقاحات
كوفيد -19 جزءاً من جهد شاق من قبل الشركات والحكومات للحصول على علاج فعال في أسرع وقت ممكن. 

موديرنا وفايزر شركتان رئيسيتان استفادتا من عقود اللقاحات المربحة التي بلغت قيمتها المليارات خلال السنوات القليلة الماضية. لكن لسوء الحظ، هذا الاعتماد على أرباح اللقاحات ليس مستداماً وشهدت العديد من شركات الأدوية البيولوجية انخفاض الأرباح في أواخر عام 2021. 

فايزر تضاعف أرباحها إلى 22 مليار دولار  لكن أسهمها تنخفض بنسبة 2.8% 

استفد من تحركات أسعار موديرنا وفايزر 

 

في عام 2022 ، مع انخفاض حالات كوفيد-19 وعودة العالم إلى ما يشبه الحياة الطبيعية ، كان من المعتقد أن قطاع الأدوية الحيوية يجب أن يركز على نموذج أعماله. بدلاً من ذلك ، كسبت شركتا موديرنا وفايزر المليارات خلال الربع الأول من عام 2022، وفقاً لتقارير Nasdaq.com. 

دعونا اليوم نلقي نظرة على أداء كل من موديرنا وفايزر. بالإضافة إلى تبادل الأفكار القيمة لجميع المتداولين. 

 

تغيّر حظوظ موديرنا 

 

ارتفعت مبيعات لقاح موديرنا – منتجها التجاري الوحيد – إلى 5.9 مليار دولار خلال الربع الأول من عام 2022 ، بزيادة من 1.7 مليار دولار في نفس الفترة في عام 2021. وتجاوز إجمالي المبيعات البالغ 6.1 مليار دولار تقديرات وول ستريت البالغة 4.62 مليار دولار، وفقاً لشبكة CNBC. 

وتم تعزيز أسهم موديرنا بأكثر من 7٪ قبل أن تنخفض في 4 مايو. ولقاحسبیکیفاکس هو المنتج الوحيد المتاح تجارياً للشركة. 

كما أعلنت شركة موديرنا عن صافي ربح قدره 3.66 مليار دولار في الربع الأول. 

ربحية السهم المعدلة: 8.58 دولار أمريكي لكل سهم ، مقابل 5.21 دولار أمريكي متوقع 

الإيرادات: 6.07 مليار دولار أمريكي ، مقابل 4.62 مليار دولار أمريكي المتوقعة  

وتوقعت شركة موديرنا أن تصل مبيعات لقاحات كوفيد – 19 إلى 21 مليار دولار في عام 2022. 

 

إليك كيفية تداول القطاعات المختلفة 

  

المستقبل لمورديرنا 

 

ترجع توقعات شركة موديرنا الأعلى لمبيعات اللقاحات للربع الثالث من عام 2022 إلى أنها تتوقع أن يتبع الفيروس نمطاً موسمياً أكثر ، مما يتطلب جرعات إضافية معززة من يونيو إلى أغسطس. 

تعمل الشركة المصنعة للقاح في الولايات المتحدة بالفعل على تطوير الجيل التالي من الجرعات المعززة الذي يستهدف كلاً من متغير أوميكرون وكذلك السلالات السابقة من فيروس كورونا. ومن المأمول أن يؤدي استهداف أكبر عدد ممكن من المتغيرات في جرعة واحدة إلى الحد من الانتشار. 

 

كن متداولاً أفضل – انضم إلى ندواتنا عبر الإنترنت 

 

قال رئيس شركة موديرنا ، ستيفن هوغ ، خلال مؤتمر صحفي: ” أن البيانات الأولية تشير إلى أن جرعتها المعززة، ومقدارها نصف جرعة، تزيد مستويات الأجسام المضادة ضد متحور فيروس كورونا “أوميكرون”، وأن جرعة بمقدار أكبر تزيد مستويات الأجسام المضادة بشكل أكبر.” 

ويتوقع هوغ أن تكون المعززات السنوية مطلوبة من قبل أولئك الذين يعتبرون عاليي الخطورة ؛ وتقدر الشركة أن ما يقرب من 1.7 مليار شخص يقعون ضمن هذه الفئة. 

 

صفقة اللقاح للولايات المتحدة 

 

قال المدير المالي ، ديفيد ميلين ، إن المبيعات يمكن أن تكون أعلى بكثير إذا وقعت الولايات المتحدة ودول أخرى عقوداً لجرعات معززة للربع الثالث. 

في أواخر أبريل 2022 ، طلبت موديرنا من إدارة الغذاء والدواء (FDA) أن تصرح بلقاح من جرعتين للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و5 سنوات. وهذه هي الفئة العمرية الوحيدة في الولايات المتحدة غير المؤهلة بعد للحصول على لقاحها. 

 

احصل على توصيات تداول يومية 

 

ستجتمع إدارة الغذاء والدواء في يونيو لمناقشة ما إذا كانت الولايات المتحدة بحاجة إلى الحصول على لقاحات إضافية تستهدف الطفرات في الفيروس. في الوقت الحالي ، سيحدد الوقت ما إذا كانت توقعات المبيعات المتفائلة لشركة موديرنا ستصبح حقيقة. 

 

بالفعل ، تُظهر العلامات المقلقة من الصين ، المُغلقة منذ فبراير 2022 ، أن الفيروس لا يزال معدياً كما كان دائماً. 

 

فايزر تتفوق على أرباحها 

 

قلصت شركة فايزر (PFE) توقعاتها للمنتجات الوبائية على الرغم من الأرباح العالية لأقراص لقاح كوفيد – 19، وفقاً لموقع Nasdaq.com. 

أعلنت الشركة عن مبيعات بقيمة 13.2 مليار دولار في الربع الأول من لقاح كوفيد -19 ، متجاوزة تقديرات المحللين البالغة 10.6 مليار دولار. وسجلت شركة فايزر أرباحاً معدلة للربع الأول بلغت 1.67 دولار أمريكي للسهم، متجاوزة بذلك تقديرات المحللين بمقدار 20 سنتاً. 

ربحية السهم المعدلة: 1.67 دولار أمريكي للسهم، مقابل 1.40 دولار أمريكي متوقع 

الإيرادات: 25.66 مليار دولار، مقابل 24.1 مليار دولار المتوقعة 

ودفعت النتيجة أسهم فايزر للارتفاع بنسبة 2٪ تقريباً لتصل إلى 49.18 دولار. وكان ارتفاع الأسهم مدفوعاً بمدى تفوق المبيعات على الرغم من توقعات الشركة المنخفضة للنمو لعام 2022. 

 

 انخفاض النمو، بداية مرحلة مستوطنة من الفيروس 

 

خففت عدة دول من القيود المفروضة على انتشار الأوبئة ورفعت في العديد من المواقع جميع أشكال الأقنعة وبروتوكولات الحجر الصحي. وزادت السياحة مع إعادة فتح الحدود. 

بناءً على انخفاض حالات كوفيد -19 ، وقالت الشركة إنها تتوقع مبيعات بقيمة 22 مليار دولار من لقاح كورونا، ” باكسلوفيد، في عام 2022. وهذا انخفاض كبير عن توقعات المحللين البالغة 26.1 مليار دولار. 

تؤكد شركة فايزر على أن التوقعات البالغة 22 مليار دولار لمبيعات أقراصها تمثل جزءاً بسيطاً من 120 مليون جرعة يمكن لشركة التكنولوجيا الحيوية تصنيعها في عام 2022. 

قد يشير إحجام الشركة عن رفع توقعاتها إلى انخفاض في عقود الدواء خلال الربع الثاني وما بعده. وهو تحول كبير من شركة كانت ترفع توقعات مبيعات لقاحات كوفيد -19 كل ربع سنة في عام 2021. 

وقال المسؤولون التنفيذيون في شركة فايزر إن طلب لقاح “باكسلوفيد الخاص بها يمكن أن يرتفع في الولايات المتحدة وأثناء تفشي المرض في بلدان أخرى حيث يدخل العالم مرحلة مستوطنة من الفيروس. 

قال الرئيس التنفيذي ألبرت بورلا: “كانت الدول في عام 2021 تحاول شراء أكبر قدر ممكن لأنهم كانوا خائفين بسبب عدم توفر اللقاح“. 

“مع باكسلوفيد، أوضحنا أنه سيكون لدينا ما يكفي … ولهذا السبب أصبحت الدول تشتري فقط بناءً على احتياجات الأسابيع العديدة القادمة.” 

من المتوقع أن تقدم الشركة اقتراحها الخاص بـ “نظام من ثلاث جرعات” من لقاحها للأطفال (دون سن الخامسة) إلى المنظمين الصحيين في الولايات المتحدة في يونيو 2022. 

مثل شركة موديرنا ، تعمل الشركة على تحديث محتمل للقاح لتقديم حماية أوسع في وقت لاحق من عام 2022. 

 

في الختام 

 

إن التعامل مع مبيعات اللقاحات سيف ذو حدين ؛ فالارتفاع المفاجئ في المبيعات يعني أرباحاً لشركات التكنولوجيا الحيوية، لكن يمكن أن يتسبب في كارثة للبلدان التي تتعامل مع كوفيد -19 . وبالمثل ، مع تضاؤل ​​الحالات ، ستنخفض عائدات اللقاحات. 

 يبقى أن نرى مدى مرونة الحكومات في مواجهة الطفرات الموسمية للفيروس المتوقعة في وقت لاحق في عام 2022. 

 

تداول العقود مقابل الفروقات  

 

واحدة من أكثر الطرق فائدة للاستفادة من تحركات سعر الأسهم هي تداول العقود مقابل الفروقات عبر الإنترنت. والعقود مقابل الفروقات CFDs أو عقود الفروقات هي عبارة عن مشتقات مالية تسمح للمستثمرين بالمضاربة على تقلبات أسعار أحد الأصول المالية الأساسية مثل ( موديرنا أو فايزر) دون شرائها مسبقاً. 

 

تداول أفضل الأسهم في العالم 

 

علاوة على ذلك، يمكن لمتداولي العقود مقابل الفروقات الربح عندما ترتفع الأسعار وكذلك عندما تنخفض. هذا لأن تداول العقود مقابل الفروقات يسمح للمتداولين بفتح مركز شراء أو بيع ، مما يعني أنه يمكنهم الشراء عندما ترتفع الأسعار أو البيع عندما تنخفض الأسعار لتحقيق الأرباح. 

أيضاً ، يتم تداول العقود مقابل الفروقات على الهامش ، مما يعني أن المتداولين يحتاجون فقط إلى مبلغ صغير من رأس المال لفتح مركز في السوق والتمتع بعائدات متزايدة على حساب التعرض للمخاطر العالية. 

يرجى ملاحظة أن تداول العقود مقابل الفروقات يعتبر استثماراً عالي المخاطر، والذي يمكن أن يؤدي إلى خسارة رأس المال المستثمر الخاص بك. تواصل دائماً مع مدير حسابك لمناقشة أهداف الربح وكيف يمكنك تقليل تعرضك للمخاطر السلبية. 

 

جاهز لبدء التداول؟ افتح حساب اليوم 

 

اكتشف المزيد من الفرص مع وسيط حائز على جوائز. انضم إلى سي إم تريدينج اليوم، الوسيط الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط. 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر 

الكتب الإلكترونية
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

أحدث .

Start Trading Now

Creating Account...

ابدأ التداول الآن

الرجاء ادخل الإسم الأول

الرجاء ادخل إسم العائلة

اختر البلد

هذه الخانة مطلوبه

الرجاء1دخال رقم هاتف من 6-12 ارقام

بتحديد هذا المربع، أكون قد قبلت: اتفاقية العملاء (الشروط والأحكام) وبيان الإفصاح عن المخاطر وأؤكد أن عمري يزيد عن 18 عاماً

الرجاء الموافقة على الشروط والأحكام

فتح حساب تداول
˄