نايكي تكسب المليارات لكن سهمها تلقى ضربة مؤخراً – فهل يستحق الشراء بعد الانخفاض؟ 

 

حقق عملاق الأحذية الرياضية نايكي أداءً رائعاً في الربع الأول، لكن سعر سهمها تلقى ضربة قوية مؤخراً
لنلقي نظرة على أدائها في عام 2021. 

 

  

 

لا تزال شركة نايكي (NKE) الشركة الرائدة عالمياً تتربع على عرش صناعة الأحذية الرياضية والملابس الرياضية؛ وقد نجت عملاق الأحذية من عاصفة 2020 الكارثية ومازال المستثمرون حريصون على رؤية ما يخبئه لها المستقبل. 

وقد أعلنت شركة نايكي عن نتائجها المالية للربع الأول المنتهي في 31 أغسطس 2021. وعلى الرغم من تحقيق إيرادات بالمليارات، شهدت الشركة انخفاضاً في قيمتها بسبب المخاوف من مشكلات التوريد التي يسببها وباء كوفيد – 19 العالمي. 

دعونا نلقي نظرة اليوم، إلى ملك الأحذية الرياضية وآفاقه لعام 2021 وما بعده. 

 

تقرير الربع الأول – زيادة بالمليارات، أقل من التقديرات 

 

أعلنت شركة الملابس الرياضية العملاقة عن تحقيق إيرادات في الربع الأول بلغت 12.2 مليار دولار (+ 16% على أساس سنوي أي أقل من تقديرات المحللين البالغة 12.46 مليار دولار. وبلغ صافي دخلها 1.9 مليار دولار أمريكي (+ 23% على أساس سنوي مع زيادة ربحية السهم المخففة إلى 1.16 دولار أمريكي (+ 22%) من 1.11 دولار أمريكي متوقع. 

  

وقال جون دوناهو، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة نايكي: “تعد النتائج القوية لشركة نايكي هذا الربع من العام دليلاً مستمراً على علاقاتنا العميقة مع المستهلكين، وابتكارنا المستمر، ومبيعاتنا الإلكترونية التي تغذي زخم علامتنا التجارية.
“لدينا الدليل المناسب للتنقل في ديناميكيات الاقتصاد الكلي، حيث نخلق قيمة من خلال سعينا الدؤوب لتغذية مستقبل الرياضة.” 

 

تداول أفضل الأسهم في السوق 

 

نايكي خلال 5 أيام: 

 

نايكي منذ بداية العام: 

 

انخفاض ​​سعر السهم 

 

تراجعت أسهم نايكي يوم الخميس، منخفضة بنسبة 3% بعد إصدار ها للأرباح. وفي وقت نشر هذا المقال، انخفض سهمها بمقدار 157 دولار إلى 149 دولار. 

أحد أكبر المخاوف هو إغلاق منشآتها بسبب الوباء في دول مثل فيتنام مما تسبب في تأخير كبير في الإمدادات. ويعتقد المحللون أن هذا سيؤدي إلى نقص حاد في المخزون. 

مجال آخر مثير للقلق هو أن إدارة نايكي قامت بخفض توقعات إيراداتها من نمو مزدوج الرقم إلى “رقم فردي متوسط”. 

 

هل مشاكل نايكي مؤقتة؟ 

 

ليست هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها شركة نايكي مثل هذه الأنواع من الاضطرابات في سلسلة التوريد. ففي عام 2020، تراجعت حصة نايكي حيث اضطرت لإغلاق آلاف المتاجر على مستوى العالم. ومع ذلك، فقد أظهرت الشركة أنها قادرة على توجيه نموذج أعمالها، لا سيما في الفضاء الرقمي. 

لذلك من المتوقع أن تكون مشاكل الإمداد الحالية مؤقتة. 

 

تداول بأفضل طريقة، سجل اليوم 

 

العودة إلى زيارة المتاجر بطيئة والمبيعات الإلكترونية ترتفع 

 

ارتفعت الزيارات إلى متاجر نايكي بنسبة 39.6% في أغسطس مقارنة بشهر يوليو. وارتفعت مبيعاتها بنسبة 22.1% في أوائل سبتمبر. ونمت المبيعات الإلكترونية لعلامة نايكي التجارية بنسبة 29%. 

 

الشراء بعد الانخفاض 

 

تخلق كل حركة سعرية فرصاً للمتداولين، وفي حالة نايكي يوصي المحللون بالشراء عند الانخفاض. فقد عانت العلامة التجارية من انخفاض هائل في بداية الوباء، لكنها تمكنت من الانتعاش بشكل كبير بحلول يوليو 2020. 

مع استمرار توزيع اللقاحات ومع استمرار الإحساس بعودة الحياة لطبيعتها، وإن كان ذلك ببطء، فإن سهم الشركة لديه فرصة كبيرة للارتفاع. 

 

نظرة شاملة  

 

تعتبر نتائج نايكي بمثابة تذكير صارخ بأننا لم نخرج من الوباء بعد، وحتى بالنسبة لتجار التجزئة العمالقة، فإن إدارة شركة عالمية يمكن أن يكون صعباً للغاية. 

 

 

اكتشف المزيد من الفرص مع وسيط حائز على جوائز. انضم إلى سي إم تريدينج اليوم، الوسيط الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط. 

 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر