هبوط سهم موديرنا: هل يستحق الشراء بعد أرباح مخيبة للآمال؟ 

 

شهدت شركة الأدوية العملاقة موديرنا تراجعاً في أسهمها بنسبة 30٪ بعد تقرير أرباح مخيب للآمال. لكن هل يستحق السهم الشراء بعد هذا الانخفاض؟ 

شهدت شركة الأدوية العملاقة موديرنا تراجعاً في أسهمها بنسبة 30٪ بعد تقرير أرباح مخيب للآمال. لكن هل يستحق السهم الشراء بعد هذا الانخفاض؟

   

 

كانت شركة الأدوية العملاقة موديرنا  (MRNA) واحدة من الشركات الأقوى أداءً في الاقتصاد الذي يحركه الوباء في الفترة من عام 2020 إلى 2021. حيث حصد لقاحها المليارات من خلال العقود الحكومية ما أدى إلى ارتفاع سعر سهمها. 

لكن كل النجاح الذي حققته خلال العام الماضي توقف فجأة في أعقاب تقرير الأرباح الأخير الكارثي. 

 

دعونا نلقي نظرة اليوم على أداء شركة موديرنا خلال العام الماضي، وهل سيعاود سهمها للارتفاع أم لا، ونقدم بعض النصائح القيمة للمتداولين. 

 

تحطم الأسهم 

 

تم تداول أسهم شركة موديرنا على انخفاض بنسبة 17 ٪ في 5 نوفمبر بعد أن فشلت أرباح الربع الثالث للشركة في تلبية توقعات السوق. حيث لم تفوت الشركة توقعات الإيرادات فحسب، بل خفضت أيضاً توقعات مبيعاتها للعام بأكمله. 

 

وقد خفضت شركة موديرنا توقعاتها لمبيعات اللقاحات لعام 2021 إلى 15 مليار دولار من 18 مليار دولار ، بانخفاض عن توقعات سابقة بلغت 20 مليار دولاروسجلت الشركة إيرادات قدرها 4.97 مليار دولار، وذلك أقل من توقعات السوق البالغة 6.21 مليار دولار. وبلغ صافي دخلها 7.70 دولار أمريكي للسهم، مقابل تقديرات المحللين البالغة 9.05 دولار أمريكي. 

 

وعلى الرغم من عدم تحقيق هدف الربح، إلا أن الوضع المالي موديرنا لا يزال مثيراً للإعجاب؛ وتُعد مبيعات منتجات موديرنا البالغة 4.8 مليار دولار أمريكي في الربع الثالث من عام 2021 تحسناً جيداً قدره 613 مليون دولار أمريكي (+ 15٪). وتجدر الإشارة إلى أنه في الفترة 2019-2020، لم تسجل شركة موديرنا أي أرباح من مبيعات المنتجات. 

 

ونظراً للزيادة في إنتاج لقاح كوفيد-19 وزيادة الشحنات في عام 2021، تحسنت ربحية موديرنا بشكل كبير. حيث تحقق الشركة الآن أكثر من 3 مليارات دولار من الأرباح الفصلية، كما أن صافي الهوامش في ارتفاع. 

 

ولكن كل هذا لم يفعل شيئاً لإقناع المتداولين بالالتزام بالشركة حيث انخفض سعر سهمها من 350 دولار في 3 نوفمبر إلى 215 دولار في 5 نوفمبر. وبحلول 8 نوفمبر، كان لا يزال منخفضاً بنسبة 16٪ على الرغم من تعافيه إلى 236 دولار. 

 

سعر سهم موديرنا:1 – 5 نوفمبر 

 

شهدت شركة الأدوية العملاقة موديرنا تراجعاً في أسهمها بنسبة 30٪ بعد تقرير أرباح مخيب للآمال. لكن هل يستحق السهم الشراء بعد هذا الانخفاض؟

  

 

وتعاني موديرنا أيضاً من مشكلات الإنتاج والشحن العالمية؛ وتتوقع الشركة شحن ما بين 700 مليون – 800 مليون جرعة لقاح، بانخفاض من 800 مليون إلى مليار جرعة متوقعة. 

 

استفد من تحركات الأسعار – تداول اليوم! 

 

حبوب فايزر يمكن أن تسبب القلق لموديرنا 

 

أعلنت شركة الأدوية المنافسة فايزر (PFE) أن الاختبارات السريرية التي أجريت لأول حبّة من نوعها أنتجتها لمعالجة مرضى كوفيد-19 تظهر أنها عالية الفعالية. ونجحت بنسبة 89 % في خفض خطر نقل المرضى إلى المستشفيات أو وفاة العديد من البالغين المصابين بكوفيد والأكثر عرضة لخطر الإصابة بالمرض الشديد، وفق النتائج السريرية. 

وأفادت شركة فايزر أنها تعتزم تقديم هذه النتائج “في أقرب وقت ممكن” إلى إدارة الأغذية والأدوية للحصول على إذن لاستخدام الدواء بشكل طارئ. 

من المؤكد أن حبوب فايزر المضادة للفيروسات تعتبر أخبار جيدة للمستهلكين ، ولكنها بالتأكيد أخبار غير مرحب بها للشركات المنافسة خصوصاً إذا ثبت أنها آمنة وفعالة مثل اللقاحات الحالية في السوق. 

وفي هذا السيناريو، يمكن أن تنهار مبيعات لقاح موديرنا بشكل كبير بحلول عام 2022. 

 

تبدو عائدات شركة موديرنا المستقبلية واعدة 

 

أحد الأشياء المهمة التي يجب ملاحظتها هو أن شركة موديرنا جمعت مبلغاً هائلاً من النقد يصل إلى 15.3 مليار دولار. وهذا يعني أن الشركة لديها رأس المال اللازم للتقدم في برامج اللقاحات الحالية وتطوير علاجات مستقبلية. 

وقد تم التعاقد مع شركة موديرنا لتقديم لقاحات بقيمة 12 مليار دولار في عام 2022 مع خيارات لبيع جرعات إضافية بقيمة 8 مليارات دولار. وبحسب ما ورد، توقع الشركة أيضاً اتفاقيات لعام 2023 حيث تستعد البلدان لمرحلة مستوطنة من الفيروس. 

 

سعر سهم موديرنا خلال 6 أشهر (+ 49.47٪) 

شهدت شركة الأدوية العملاقة موديرنا تراجعاً في أسهمها بنسبة 30٪ بعد تقرير أرباح مخيب للآمال. لكن هل يستحق السهم الشراء بعد هذا الانخفاض؟

 

  

 

سعر سهم موديرنا منذ بداية العام (+ 112.11٪) 

شهدت شركة الأدوية العملاقة موديرنا تراجعاً في أسهمها بنسبة 30٪ بعد تقرير أرباح مخيب للآمال. لكن هل يستحق السهم الشراء بعد هذا الانخفاض؟

 

  

 

ما التالي بالنسبة للشركة؟ 

 

قالت الشركة إنها تطور لقاحاً مركباً يهدف إلى توفير الحماية ضد الأنفلونزا الشائعة وكوفيد-19. 

وصرّح الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، ستيفان بانسل قائلاً: “لقد بدأنا في إعداد دراسات المرحلة المتأخرة للقاح الإنفلونزا ولقاح الفيروس المخلوي التنفسي RSV، حيث منحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصنيف المسار السريع للقاح، ونتطلع إلى اعتماد جرعة واحدة معززة سنوياً تحمي من فايروس كوفيد -19 والإنفلونزا وفايروس RSV للبالغين. “ 

 

وقد يكون هذا مكسباً مفاجئاً كبيراً لشركة موديرنا، إذا كانت قادرة على تأمين عقود طويلة الأجل مع الحكومات العالمية. 

 

ما بعد كوفيد -19 

 

 لدى موديرنا أكثر من 30 برنامجاً طبياً في طور الإعداد عبر العديد من مجالات العلاج. ففي وقت سابق من عام 2021، أطلقت تجربة محورية لمرشح لقاح الفيروس المضخم للخلايا. وهذا العلاج يمكن أن يجلب للشركة ما لا يقل عن 2 مليار دولار. 

 

شراء الانخفاض 

 

هل الوقت مناسب الآن لشراء أسهم شركة موديرنا ؟ ليست هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها أسهم شركة موديرنا عقبة ما ؛ حيث تم كبح ارتفاع سهر سهمها المذهل في عام 2021 لأول مرة في سبتمبر عندما كشف المحللون أن سعر السهم مبالغ فيه ، مما أدى إلى انخفاض سعره بنسبة 35٪. وبعدها تعافى بسرعة. 

 

يبحث العديد من المحللين في عالم ما بعد الوباء، وهنا يمكن للمستثمرين على المدى الطويل أن يتألقوا. فقد سمح اللقاح المضاد لفايروس كورونا لشركة موديرنا بجني مليارات الدولارات، لكن ما لم تتطلع الشركة إلى مستقبل ما بعد كوفيد-19، فلن تنجو. قد يكون لقاح كوفيد-19 مجرد بداية لشركة التكنولوجيا الحيوية هذه، لكن له آفاق مشرقة للمستقبل. 

 

 

اكتشف المزيد من الفرص مع وسيط حائز على جوائز. انضم إلى سي إم تريدينج اليوم، الوسيط الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط. 

 

شاركونا آراءكم وتابعونا على انستجرام و فيسبوك ويوتيوب و تويتر 

 

 

*الأسعار دقيقة وقت كتابة التقرير