الدولار يعزز من قوته بانتظار اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحية اليوم

ارتفع اليورو  خلال تداولات يوم الثلاثاء في التعاملات الأوروبية حيث أن عوائد السندات الحكومية المتزايدة تساعد الأسهم المالية، فضلا عن رفع اليورو والجنيه. من ناحیة أخرى، کان الدولار لا یزال عالقا بطریقة بطيئة بالنسبة لغالبية الجلسات حیث أن المشارکین في السوق یتصرفون بحذر قبل اجتماع اللجنة الفدرالیة للسوق المفتوحة ویؤدي عدم الیقین السیاسي إلی إثقال العملة المشترکة.

وارتفع مؤشر مناخ الأعمال ايفو الالماني إلى مستوى قياسي بلغ 116.0 في يوليو من 115.2 في يونيو. وكان الرقم أعلى بكثير من التوقعات 9. كما أن المؤشرات الحالية للظروف والتوقعات قد تجاوزت التوقعات. ووصف تقرير ايفو المشاعر التجارية الالمانية بانها "مبتهجة"، مضيفا ان الشركات كانت الاكثر ارتياحا للظروف الحالية منذ اعادة توحيد البلاد.

وكان دفعة إضافية لليورو فقد قامت  الحكومة اليونانية بعملية بيع ناجحة للسندات لمدة خمس سنوات للمستثمرين من القطاع الخاص.

ونتيجة لذلك، ارتفع اليورو إلى أعلى مستوى له عند 1.1711 يوم الثلاثاء، متجاوزا مستوى 1.17. وعززت العملة الموحدة قفزة في عائدات بوند الألمانية، في حين دعمت بيانات إيفو أقوى بكثير مما كان متوقعارفي ألمانيا.

وقد وجد الجنيه الإسترليني دعمه للتقدم إلى أعلى مستوى أسبوعي عند 1.3083، حيث استفادت العملة الموحدة من بيانات اتحاد الصناعات البريطانية التي أظهرت أن إنتاج الصناعات التحويلية في المملكة المتحدة كان في أعلى مستوياته.

من ناحية أخرى، وجد الدولار قليلا من الدعم من ارتفاع عائدات الخزانة الأمريكية، وخاصة مع ضعف الين العام. ارتفعت عائدات الخزانة الأمريكية بشكل حاد يوم الثلاثاء حيث يراهن المستثمرون بأن بنك الاحتياطي الفدرالي سوف يشير في اجتماعه غدا إلى بداية ممكنة لخفض الميزانية العمومية.

لا تزال المخاوف السياسية لترامب تمكن تخطف الاضواء من تقريرالسياسة الفيدرالية التي طال انتظارها، وهذا استمر في التأثير على الدولار. ومع ذلك، حصلت العملة الأمريكية على دفعة متأخرة من بيانات ثقة المستهلك القوية بشكل مفاجئ. وقد ارتفع مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن مجلس المؤتمرات من 117.3 في يونيو إلى 121.1 في يوليو، متجاوزا التوقعات عند 116.5.

في السلع، خسر الذهب مع انتعاش الدولار وكان يتداول تحت 1251.40 للأونصة. وسجلت أسعار النفط مكاسبها عقب الخطوة الأخيرة التي قامت بها منظمة أوبك للحد من العرض. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط إلى 47.38 دولار للبرميل، في حين ارتفع خام برنت عند 49.65 دولار للبرميل.

 

مع عدم صدور بيانات اقتصادية كلية حاسمة في منطقة اليورو اليوم، فإن المستثمرين سوف ينتظرون بفارغ الصبر إعلان السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي المقرر في وقت لاحق من اليوم، للحصول على إشارات حول خطة تخفيض الميزانية العمومية.

 

الدولار الأمريكي يقوى قليلا قبل قرار سعر الفائدة الفيدرالي الليلة. السوق لا يتوقع أي تغييرات من بنك الاحتياطي الفدرالي، ومن غير المرجح أن تكون هناك أي مفاجآت.

وكان الدولار الاسترالي قليلا تحت الضغط ، في أعقاب بيانات مؤشر أسعار المستهلك أضعف من المتوقع. ومع ذلك، فقد كانت الخسائر محدودة حيث وصل المتوسط ​​المعياري ومؤشر أسعار المستهلكين المرجح إلى مستوى التوقعات. تداول زوج الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي عند 0.7890 ويظهر الدعم القوي بين 0.7830 و 0.7840.

 

اليورو مقابل الدولار الأميركي: على الرغم من ارتفاع السعر إلى 1.1711، تراجع اليورو مقابل الدولار الأمريكي  بسرعة. بالنظر إلى الزخم الضعيف مع ماكد لمدة 4 ساعات البقاء تحت خط الإشارة، التحيز اللحظي يتحول محايد أولا.

استرليني مقابل الدولار: لا يزال زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي مقيدا في نطاق أدنى من 1.3125 ولا يزال التحيز اللحظي محايدا أولا. مع دعم  عند مستوى 1.2811

الدولار مقابل الدولار الكندي: لا يوجد تغيير في التوقعات. في حين يمكن رؤية انخفاض أعمق، مع الأخذ في الاعتبار حالة التقارب الصعودي في الماكد لمدة 4 ساعات.

الدولار مقابل الفرنك السويسري : يشير انتعاش الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري إلى قاع مؤقت عند 0.9437 والتحول اللحظي يتحول أولا محايدا.

الدولار مقابل الين : الانتعاش من 110.61 مؤقت ولكن زوج الدولار الأمريكي / الين الياباني ما يزال دون المقاومة 112.41 حتى الآن. التحيز اللحظي يبقى محايدا أولا.