يوجد الكثير من متداولي العملات الأجنبية الناجحين في جنوب إفريقيا، ويعود هذا جزئيًا إلى أن تداول العملات الأجنبية هو واحد من أقوى المجالات في القطاع المالي في المنطقة. في الواقع تعد نيجيريا وجنوب إفريقيا المحورين الأكثر شعبية بالنسبة إلى وسطاء تداول العملات الأجنبية. ونظرًا لكونهما النظامين الاقتصاديين الناشئين الأقوى في القارة، فإن شركات الوساطة المالية تتدفق لتزويدهما بالبنية التحتية المتفوقة للتداول، اللازمة للوصول إلى الأسواق المالية الدولية.

هذا الترتيب مفيد للطرفين بالطبع لأن مستثمري التداول في المنطقة يتمتعون بفضله بأسعار تنافسية وخدمات وسطاء تداول العملات الأجنبية ذوي السمعة الطيبة، كما أن هيئة مراقبة سلوك الخدمات المالية في جنوب إفريقيا (FSCA) توفر إطارًا تنظيميًا قويًا يحكم الخدمات التي يقدمها وسطاء التداول هؤلاء، ولكن يوفر أيضًا الوسائل اللازمة لمساعدتهم على العمل في المنطقة.

للمستثمرين الذين يرغبون في الاستفادة من مئات الأصول الاستثمارية المتوفرة مثل العملات والعملات المشفرة والنفط والذهب والأسهم، يقدم سوق تداول العملات الأجنبية طرقًا عملية وقطاعًا ناضجًا يمكنه تلبية مطالبهم.

 

كيف يعمل تداول العملات الأجنبية؟

مع تراجع الراند الجنوب أفريقي بعد نوبات التقلب المتزايدة والتوقعات المتردّدة، يتطلع المستثمرون إلى تنويع أموالهم عبر قنوات استثمارية مختلفة. يقدم تداول العملات الأجنبية، رغم أنه بطبيعته ينطوي على المخاطرة، مزايا واضحة كالتسعير المناسب، وفرص النمو المثيرة، ومنصة لامركزية يستفيد منها المتداولون الناجحون في جنوب إفريقيا وفي جميع أنحاء العالم للوصول إلى الأسواق المالية الدولية.

إن مبدأ تداول العملات الأجنبية بسيط للغاية. يمكنك شراء عملة عندما تكون قيمتها منخفضة كي تبيعها عندما تصل إلى مستوى أعلى لتحقيق المكاسب. نظرًا لأنه من فئة أصول المضاربة البحتة، يمكن تداول العملات الأجنبية في كلا الاتجاهين، ويمكن للمتداولين الربح حتى عن طريق بيع عملة عندما تصل إلى ذروتها ولا تملك بعدها إلا الهبوط. هذا أمر بالغ الأهمية في تداول العملات الأجنبية لأن سعر الصرف بين عملتين يتقلب باستمرار كما يتضح من الرسم البياني للسعر الذي يتحرك دائمًا بأسلوب متعرج وليس في خط مستقيم.

كي يمكنك التداول بالعملات الأجنبية، يلزمك على العموم 4 أشياء:

 دخل متاح (لا تستثمر أبدًا الأموال التي لا يمكنك تحمل خسارتها)

 وسيط تداول عملات حسن السمعة (وسطاء التداول منتشرون بكثرة لكنك تحتاج إلى إيجاد وسيط يلتزم قوانين هيئة FSCA ويقدم أسعارًا مناسبة)

حساب لتداول العملات الأجنبية تم التحقق منه (التسجيل سهل ولكن سيُطلب منك التحقق من هويتك من أجل التداول بأموال حقيقية)

جهاز مزود بإمكانية الاتصال بالإنترنت (يمكن تنزيل منصة/برنامج التداول على هاتفك أو كمبيوتر المكتب/ الكمبيوتر المحمول مع دعم متوفر لأي من أجهزة Mac و Windows)

كيف الانضمام إلى تداول العملات الأجنبية في جنوب إفريقيا

اختيار وسيط تداول عملات في إفريقيا

قبل اتخاذ قرار بشأن فتح حساب مع أول وسيط تداول عملات أجنبية تصادفه عبر الإنترنت، ننصحك بأن تفكر في الوسيط الذي يقدم الأفضل لحسابك، أي الفروق السعرية المنخفضة. تشير الفروق السعرية إلى تكلفة تداول العملات الأجنبية ويتم تطبيقها على كل عملية تداول. يمكنك أن تتخيل أن هذه الفروق سوف تضاف بعضها إلى بعض لتصل إلى مبلغ لا بأس به، خصوصًا وأنها تميل إلى التقلب وفقًا لبيئة السوق وزوج العملات الذي تتداوله.

إلا أن فروق الأسعار ليست أهم ما يجب مراعاته عند اختيار وسيط. لقد ذكرنا أعلاه التنظيم وهيئة FSCA المسؤولة عن ضمان عمل جميع وسطاء تداول العملات الأجنبية وشركات الاستثمار في المنطقة وتنفيذ عملياتهم وفقًا لتوجيهات صارمة تضع العميل في المقام الأول.

على الرغم من أن FSCA قد لا تعتبر المنظم المالي الأكثر غزارة، مثل FCA أو الهيئات الموجودة في المملكة المتحدة وغيرها، يضمن ترخيص FSCA أن تبقى أموالك في أمان وأن يتوافق عمل وسيط تداول العملات الأجنبية مع متطلبات القانون. قد يدهشك أن تعرف أن عددًا كبيرًا من المتداولين يختارون وسيطًا غير مرخص لمجرد الحصول على أسعار أفضل أو على مكافآت التداول، ولكن ينبغي أن تبقى راحة البال على رأس أولوياتك.

 

فتح حساب تداول بالعملات الأجنبية

بعد العثور على أفضل وسيط تداول بالعملات الأجنبية، عليك التفكير في حساب التداول الخاص بك. ستجد أن لدى معظم وسطاء تداول العملات أنواع حسابات مختلفة مخصصة كي تناسب تجربة العميل. على سبيل المثال، من المرجح أن يختار متداول أكثر خبرة من غيره حساب VIP ربما يتطلب إيداعًا أوليًا كبيرًا ولكنه يقدم أسعارًا أفضل ومزايا إضافية. وبالمثل، قد لا ترغب في استثمار أموال حقيقية على الفور فتفتح بدلاً من ذلك حسابًا تجريبيًا يمكنك من خلاله الوصول إلى السوق والتداول بأموال افتراضية خالية من المخاطر.

لاحظ، مع ذلك، أن وسيط تداول العملات الأجنبية المرخص له ملزم بالتحقق من هوية عملائه وفقًا لقوانين منع غسل الأموال وقوانين حماية المستهلك التي تفرضها الجهة المنظمة. المفروض أن تكون هذه العملية نسبيًا غير معقدة أو متعبة حيث كل ما عليك هو تحمي